jeudi 24 novembre 2011

الحقوق والجرة الحرفة متاع الكلب المثمول

38 commentaires
اليوم جاء لبالي باش  نحكيلكم على حكاية ، واقعيّـة أون بليس، عشتها على مدى السنين إلي قضّـيتهم في مدرسة عليا في فرنسا... في المدرسة هاذي، كان عندنا بلاصة نعيطولها الفوايي "Foyer"، مركز يجتمعوا فيه التلامذة بعد القراية، فيه   قاعة ألعاب وقاعة موسيقى و قاعة مطالعة وصالة تلفزة و بار، مجهّـز مما جميعو، وفيه حتى الدمق والكمية للي ناوي على مشروع بلعة متكامل. الفوايي كانو شادّينو التلامذة وحدهم: إلي عندو الوقت باش يتلهى بيه ما يشاورش ، يمد يدو للبركة ويعاون بلّي يقدر وهاوكة ديما التلامذة  يتعداو أفواجا أفواجا و الأمور عال العال وإلي حاجتو بمفتاح صالة الموسيقى يلقاه  ديما موجود، هذا كان مش سيديجا محلولة وفيها عباد تعمل في الآمبروفيزاسيون, وإلي حاجتو بمفتاح المكتبة يلقاه ديما موجود و كل شيء ديسبونيبل على خاطر الناس الكل لاهية بالفوايي و حتى حد ماهو لاهي بيه رسميا. يعني تجي للفوايي مع العشرة متاع الليل تلقى زوز وراء البار يسربـيو وكي يفدو يمشيو على رواحهم وإلي موجود لغادي ياخو بلاصتهم و هكذا دواليك، والبار ما يسكّـر كان ما العباد إلي في صالة الموسيقى فدّو وروّحوا وإلي في المكتبة رجعوا الكتب ومشاو تخمدو، وإلي سكرو يروحوا بيهم ويسكّـروا البار.

البار هذا ماكانش عندو هدف ربحي، يعني ثمة تلامذة يشريو البيتزا المثلجة والدمق  والدخان و المشروبات الغير كحولية والكحول والكمية للناس الكل وتتباع في البار تقريبا بنفس السوم متاع الشريان. والغريب في الأمر، انو بالرغم من انو ما ثماش مسؤول واحد لاهي بالفوياي، عمرها ما صارت مشاكل، لا مع التلامذة ولا مع الإدارة إلي كانت والحق يقال مطفّـية الضو - عن مضض- على البار إلي كان يبيع في الكحول القوية (ويسكي / فودكا / روم ...) وكان زادة يبيع في الدخان بالتفصيل. وكانت  سياسة الإدارة  تقول إنو من الأفضل انو الطلبة يشربوا في الفوايي خير من إلي ياخذوا كراهبهم ويمشيو للسنتر فيل وترصّـيلهم في مشاكل مع الحاكم  لا سيّـما وانو الكومبيس بعيد يجي عشرة كيلوماتر على أول بار و 3 كيلوماتر على أقرب حماص يبيع الدخان. و الشرطة والحماية المدنية إلي كنا تابعينهم إداريا كانو زادة في بالهم و يتعاملوا مع الوضع بتفهم خاصة وانهم متعودين على توقيف تلامذة  يسوقو في حالة سكر لكن سيرتنا معاهم نحنا بالذات كانت رطبة.

وكانت من الشروط والتعهدات - غير الرسمية بالطبيعة - متاعنا مع الإدارة والشرطة  انو كي إنـضّمو سهريات في الفوايي مع طلبة من جامعات أخرى، نخبيو الكحول باش ما نوليوش نبيعو للعموم، وكان هذا الشرط محترم بدرجة كبيرة. ونهار من النهارات، صارت مشكلة...

في سهرية منظمينها في المدرسة، في الجيمناز، يعني بعيدة جملة على الفوايي، وقعت المأساة... والحادث هذا يتمثل - شدوا رواحكم مليح-  في انو عباد مثمولة، والغالب انهم برانية، عطاو الشراب، إلي ما سربيناهش نحنا،  لكلب! اي نعم كلب! سي الكلب ترهوج ورمى الأربعة من الشيخة...  و الله حتى كان جاء كلب  مربّـي نقولو صحة... الكلب هذا طلع من الفوق كلب سايب ...  برا عاااد... من غير ما نوصفلكم  تشقنيس الفرنسيس و أحاسيسهم المرهفة: التلامذة ماكانوش من العاكسين، كلموا الحماية المدنية، والحماية المدنية في فرانسا ما تجيش وحدها، جابت معاها الحرس، والحرس إلي جاو، طلعو من العمادة المجاورة، يعني ما في بالهمش بالوضع الخاص متاعنا.

وكيما يقولو في الشمال الغربي:"أرنب يكرّ على حلّـوف"،  في جراير سي الكلب المثمول، الإدارة اغتنمت الفرصة وسكّـرت  الفوايي مدة  أربع شهر، و  سكّـتت التلامذة بلوغة هاني باش نعمل فيه أشغال متاع  تحسينات و ناخذلكم رخصة، وبالطبيعة الرخص المسموح بها في مؤسسة تربوية ما تنجمش تفوت الرخصة 2, يعني ما عندك الحق تييع كان  الكحول الخفيفة (بيرة وسيدر) وماعادش عندك الحق تبيع الدخان. لكن قلنا ميسالش، واشبيه و آش خص، مادام أمورنا باش تولي قانونية جداا.

الوضع الجديد ما تأقلموش معاه العباد الكل، و الناس ماعادش تجي كيما قبل، على خاطر لا عاد ثمّـة لا دخان يتباع ولا كحول قوية وزيد الناس فدّت من البيرة و زيد القانون الجديد يمنع انك تجب مشروباتك للفوايي، حتى كان ماهياش شراب. و لذا ما  قعدوا يجيو ديما كان  كعبات من الصّـحاح إلي ديما تيتولار و موجودين عندهم عامين.

ومع قلّـة المستهلكين، بدات مشاكل السرقة من البار تظهر. هو في الحقيقة السرقة في المشروبات (عباد تسربي رواحها بلّـوشي) كانت موجودة من قبل، وكان إلي نفيقو بيه يتفضح وماعادش يخليوه يسربي. أما كانت الكحول القوية تغطي السرقة: دبوزة الويسكي ب 15 اورو يدخّـل منها البار 20 و تتباع الكاس ب 1,20 اورو، سوم مرفق ومساعد الناس الكل... أما من إلي تقطع الدخان والكحول القوية، بطلت الناس تجي وولات السرقة ظاهرة في الميزانية متاع البار. و لذلك الإدارة اقترحت انها تحطّـلنا متصرّف في الفوايي، عندو المفاتح الكل، وهاوكة الأمور تكون أكثر صرامة من الناحية الإدارية. و مقابل هذا العرض السخي في ظاهرو، التلامذة إلي كانوا في مكتب الطلبة (إلي انتخبناه) ما خمموش برشة وقبلو العرض. قالوا "ابري تو"  الفوايي ماعادش يجيوه برشة ناس والتلامذة ولات كي تشد البار تقولش عليها عاملة مزية، مافيها باس كان يولي عندنا متصرف إداري على الذمة باش ينظّملنا  الأمور.

هيا العام إلي بعدو، وبما أن الزبراطة الصحاح وأصحاب الجو ولاو هاربين من الفوايي ويعملوا في سهرياتهم في ديارهم، الجمهور إلي قعد يمشي للفوايي ولّـى معظمو من هاك الناس البايخة و بعابص الكبار، و إلي بالزهر، لا يعملوا فنّ في صالة الموسيقى، ولا يتكيّـفوا دخان، تي هاك الفرانسيس إلي عاقدينها قراية و تفدليكهم كيف وجوههم - لا يورّيهم لعدوّ - وبالطبيعة بداو يحكموا بأحكامهم. فبداو بمنع الدخان في السهريات، قال شنوة ما يحبوش يروحوا دبشهم ريحتو بالدخان، قلنا الله يبارك. وبعد طلعوا بطلعة أخرى : علاش ما نعملوش مسؤول على صالة الموسيقى هو إلي عندو المفاتح، ومسؤول على المكتبة و نحطو مسؤلين على البار هوما الوحيدين إلي عندهم الحق يسربيو و هكا نحصروا المسؤوليات و تنقص السرقة؟ و من الإقتراح ولات الحكاية هاذي ممارسة ثمة قاعدة: ما تنجمش تحل صالة الموسيقى كان كي يحلّـلك التلميذ المسؤول عليها. برى عاد كلموا في التليفون وشوفو موجود في الكومبيس وإلا لا. هذا كان جاوب على التليفون وكان حب يتقرقش من بلاصتو ويجيك باش يحلك الصالة...

يا سيدي قلنا مش مشكل، على كل حال صالة الموسيقى نهايتو تاليفون والسيد إلي لاهي بيها ما عليه كان يتحمل مسؤليتو تحت شعار : إلي  يركب على البهيم يحمل بصّـو. ولكنهم  طلعولنا بطلعة أخرى: ممنوع الدخان في صالة الألعاب إلي كانت كبيرة ومروحة. قال شنوة، السواقر تهلك "التابي" متاع البيار... قلنا يا سيدي مش مشكل كيف كيف، واحد يعمل تنقيزة يجي البره، يعمل سويقرو ويدخل يكمل طرح البيار ...

نهار وأنا  قاعد نلعب في طرح بيلوت في الصالة الكبيرة متاع الفوايي (تعمل يجي 300 ميترو ) جاني  سي المتصرف، إلي هو بحبوح و ناس طيبة والحق يقال:
- علاش ما تخرجش تعمل سيقاروك معايا لبرة من الفوايي... مش خير ؟
- علاش؟ زادوا منعوا الدخان في الصالة الكبيرة زادة وين فمة البار ؟
- لا ماهواش ممنوع، مسموح به، أما ما فيها باس كان تخرج معايا نعملو سيقارو وكان تحب نعطيك دخان... (متاع واحد يحب يعمل سيقارو وما يحبش يعملوا لبرّه وحدو)
- باهي هاني خارج! حتى أنا نفركس على شعول كان عندك...

وقعدت مديدة ما مشيتش للفوايي  بحكم أني مشيت في ستاج، وكي رجعت، الفوايي تبدل جملة. البار ولى يسكر مع نص الليل خاطر ماعاد ثمة حتى حد من "المكلفين رسميا" يحب يسهر بعد هالوقت لأنو ماعادش الناس تجي كيما قبل، والنتيجة انو التلامذة ما عادش تجي جملة: آش باش تعمل في فوايي فارغ؟ قبل بالقليلة فيه 30 فرطاس، توا كي تلقى فيه خمسة من الناس  في وقت الذروة بعد العشاء يتسمّـى جمهور عريض. أما الصدمة كانت كي مشيت للبار و نلقى البيرة براسيون غلات بعشرين سنتيم من إلي كانت ب 1 اورو  ... ماهو لاباس ؟ قالك  هذاكة  الحل إلي لقاوه باش يجابهو العجز في الميزانية الناتج على السرقة، العجز إلي قعد  هو هو بالرغم من تطليع الأسوام على فكرة.

 لعنت  الشيطان، و قلت زماني ماهوش زمانهم، خلي نرجع نكوّن شلّـتي متاع البلوت و بقلة ليها، ياخي قاعدلهم محسوب؟ و مع أول سيقارو طرشقتو جاني المتصرف:
- استرات، اخرج  تكيف بره !
- توا هكا نقصّ على طرح كارطة مع ثلاثة رجال باش نتكيف البره ؟
- إي لازمك  تختار، ثم الناس تتقلّـق من الدخان ...
- شكونهم الناس، تلفتت لصحابي،  تتقلّـقو انتوما ؟
(قعدوا باهتين وسكتو )
- حد ماهو متقلّق، ثم من حقّي أني نتكيف هوني، الصالة كبيرة وثمة 5 بعابص كبّـار بالحساب، ما تحاولش تقنعني انو السيد إلي بعيد عليا 15 ميترو متقلّق من سيقارويا.
- تعرف إلي الفوايي هذا في التعريف القانوني : "مؤسسة تستقبل العموم" معناها حسب الشرع الدخان ممنوع فيها،  أما نحنا نتساهلو في القانون  ونأولو فيه ونقبلو التدخين بصفة إستثنائية ...
- بالله فكّ علينا يا باتريك، قالوا مؤسسة تستقبل العموم وشرع، تي تلامذة في بعضنا آش مادخّـل الحاكم؟ أسمع مش في وجهك أما مادامو مازال من حقي - حسب البلايك متاع منع التدخين المعلّـقة -  أنّي نتكيف في الصالة الكبيرة، فإني مانيش باش نتنازل عليه وباش نمارسو.
- في بالك إلي إنت الوحيد إلي قعدت تتكيف في وسط الصالة الكبيرة؟ الناس الكل تخرج باش تتكيف وإلا بطّلت الدخان ...
- قول الكيّـافة عافو الفوايي وماعادش يجيو ، أما تأكد مادامني نجي هوني حقي نمارسو لآخر لحظة، وحتى كان وليت منعوت بالصبع على خاطرني الوحيد إلي نمارس فيه...


يقول القائل، لواش تحكيلنا في الحكاية هاذي ؟  الحكاية هاذي نحكيها  على خاطر العبرة إلي فيها عشتها وجرّبتها:  الحقوق تُـخسَر بالتساهل فيها، إلى أن يصبح ممارسوها أقليّـة، ثم يُقضى عليها بعدم الممارسة و تُـجرَّم ممارستها تحت ضغط العرف و السائد. ولذا أخي المواطن، مارس حقوقك إلى آخر رمق وآش عليك في إلي يقلك إلي إنت أقليّـة و و "خارج عن المألوف" و"حالة شاذة" و "لا تمثل الشعب التونسي"، خاصة كي تبدأ الحكاية الكل جاية  في جرّة حرفة متاع  كلب مثمول ما يعرفش يشرب من غير ما يدوخ عليك...

وحديثنا قياس.

mercredi 16 novembre 2011

تحليل إحصائي لنتائج الإنتخابات : النهضة مستفيدة، التقدمي مسلكها بالظبط، والمبادرة و البوكت: يعوض الله !

20 commentaires
بحيث هاو جاتني الإشارة الربانية إلي قالتلي لازمك توا تعلق على الإحصائيات إلي سبق وأن نشرتها في هالبلوغ المتواضع. و بما أني خدمت وحدي وفي عقاب الليالي على هالإحصائيات هاذي، فإنو نطلب منكم بكل لطف انكم كان لاحظتو غلطة في النوامر المكتوبين بالأكحل في الجدول متاع الإحصائيات  ( إلي فيهم عدد الأصوات إلي تحصل عليها كل حزب) فتنجمو تقولولي عليها وأنا نصلح، و كان ما حبتوش، نتلز وقتها نجيب سمير ديلو المختص في فسخ الزلعات.



قبل ما نبدأ في تحليل وتفسير  النوامر إلي ممكن تبدو معقدة لبعض الناس، نحب نحكيلكم على نظرية أثبتها العلم الحديث والرياضيات، اسمها نظرية الإستحالة متاع "آرو". النظرية هاذي تقول انو لا يوجد أي نظام إقتراع يحقق في نفس الوقت الشروط الأربعة إلي نطلبوها لكي تكون إنتخابات تعبر بصفة تامة عن إرادة الشعب. والشروط هاذي
- الكونية : نظام الإقتراع لازمو يخرج حاجة تمثل "الإختيار الجماعي" مهما كانت خلفيات المنتخبين والمترشحين. يعني بطريقة أخرى، نظام إنتخابي يقلك : "آسف لا استطيع تحديد النتيجة" هو نظام غير كوني. و عادة باش نوفرو الشرط هاذا لازم عدد المترشحين يكون ضئيل مقارنة بعدد الناخبين. و لازم المترشحين يكونو من جميع الأطياف إلي الشعب يحبها. و بالنسبة لإنتخاباتنا، يظهرلي، علميا كان ينقصها حزب التحرير، إلي ممكن يمثل خيار عدد من الناس. ولو إنو سياسيا مذابيهم يقعدوا بعاد شوية حتى لين يقبلوا بقواعد اللعبة الديمقراطية. و تجدر الإشارة انو الدورة الثانية لنظام الاقتراع على الأفراد لا تحقق هذا الشرط. بحيث أنا واحد من الناس لا أجد نفسي اعبر عن إرادتي كان في الدورة الثانية طلبوا مني باش نختار بن النهضة والتحرير.
- اللادكتاتورية : لا يوجد شخص تكون نتيجة الإنتخابات موافقة لخياره مهما كان رأي الناس الاخرين، ما تستغربوش، ثمة نظم "خيار إجتماعي" ما تحققش الشرط هذا، ولكن عادة الإنتخابات الكل، بما فيها انتخاباتنا، أمورها مريقلة، على عكس إنتخابات بن علي إلي رأي وزارة الداخلية هو بيدو رأي المجموعة، مهما كان رأي المجموعة.
- الإجماع : إذا كان كل المنتخبين كان عندهم نفس الرأي في حكاية معينة بنسبة ما  فإنو نتيجة الإقتراع يجب أن تعكس هذا الرأي بنفس النسبة، وهذا الشرط  يحققه نظام الإقتراع على القائمات بصفة جزئية وفي التدوينة  هاذي باش نقوم بقياس الخطأ في التقدير (erreur d'estimation )
- عدم تأثير الأصوات غير معبرة: إذا كان X خير من Y عموما فإنو كل البطاقات التي تنتخب Z لا تؤثر على الترتيب بين X وY. وهذا الشرط لا يحققه نظام الإقتراع على الأفراد كي ناخذوه في دورتيه.
يعني من الأخر، زايد تكسروا ريوسكم في حكاية فارغة من قبيل "كان خذينا نظام الإقتراع على الأفراد خير" وإلي هي عادة ردود فعل متاع عباد غير راضية على نتائج الإنتخاب وماشي في بالها كان بدلنا القواعد راهم جابو ما خير. وباش نبين هذا، يكفي القول بأنو لو كان نظام الإقتراع على الأفراد وعلى دورتين، وبالنظر لنتائج الإنتخابات، فرانا  في الدورة الثانية كنا باش  نلقاو ديما مرشح من النهضة ومرشح من حزب آخر. و بما انو في أغلب الدوائر النهضة عندها بين 30% و 40% في الدورة الأولى، يعني ماهياش بعيدة على 51% و كان  في الدورة الثانية تزيد شوية دعاية في المساجد وشوية جاردور وحلوى في الشارع، وفانو النتيجة الأكثر إحتمالا هي فوز  مرشح النهضة في كل الدوائر ونتحصلو على مجلس تأسيسي كلو نهضة في حين وزنها الإنتخابي حسب الإحصائيات لا يتجاوز 35%. ولذا، أخي المناهض للنهضة، شد مشومك لا يجيك ما أشوم.

هو في الحقيقة ثمة نظام إنتخاب معدل، يعمل ميكساج بين نظام الإقتراع على الأفراد والقوائم. ولكنو ياسر معقد تطبيقيا حيث انو يطلب من المنتخبين ترتيب المترشحين... و لكن نتصور انو بالنسبة لشعب ماهواش قادر انو يحط علامة X في المكان الصحيح، العملية هاذي باش تكون عندها نتائج عكسية، علاوة على أن عملية الفرز لازمها تكون آلية وإلا راهم لتوة قاعدين يفرزو...

الإشكالية الثانية في نظام الإقتراع، لما يكون المطلوب هو إنتخاب مجلس وليس فرد وحيد، هي اشكالية  تمثيلية الجهات الناتجة على  التفاوت في التوزيع السكاني. يعني لو خذينا نظام الإقتراع على الأفراد، وكل 50000 مواطن ينتخبو ممثل ليهم فإنو ولاية  تطاوين بكلها باش يكون عندها نفس تمثيلية مدينة منزل تميم. وهذا لا يتماشى مع "روح الثورة" إلي تحب تعطي أكثر حضور للجهات في مواقع تحديد القرار. وعموما التوزيع الجغرافي للمقاعد كان متوازن نسبيا مع الكثافة السكانية. والجدول التالي يبين ذلك.


نلاحظو انو المناطق الساحلية بكلها تقريبا تنازلت عن بعض المقاعد لفائدة المناطق الداخلية، وأكثر المتنازلين  كانوا   العاصمة والساحل في حين انو أكثر مناطق مستفيدة هي الشمال الغربي و الجنوب، تقعد ملاحظة بسيطة حول بلدان الخارج، حيث مواطنينا بفرنسا وإيطاليا خذاو أكثر من حجمهم الإنتخابي، وهذا عموما عرضي ولا يؤثر على التمثيلية بصفة عامة.

و لو كان توسع بالكم شوية وتعملوا عملية جمع بسيطة، تلاحظو إن الخارج والمناطق الداخلية إستفادو من تدعيم ب 23 مقعد من أصل 70 كانو باش يتحصلوا عليهم لو اعتمدنا نظام توزيع متوافق مع التوزيع الجغرافي للناخبين. وبالتالي تحصلت الجهات الداخلية والخارج على 93 مقعد و هو ما يعادل تدعيم ب33%  في حين   تحصلت المناطق  الساحلية  على 124 في عوض 147 مقعد من جملة 217 و هو ما يعادل خفض بنسبة 16%. ولذا يمكن القول بأن القسمة حققت أحد أهداف "الثورة" إلى حد ما وهو ضمان تمثيلية متكافئة نسبيا بين المناطق الداخلية والخارجية في موقع القرار.

باهي نجيو توة للجدول الكبير إلي تلقاوه في  آخر التدوينة هاذي   إلي ممكن برشة ناس ما تفهم منو شيء... أول ملاحظة، كل الأحزاب الممثلة في المجلس التأسيسي استفادت من نظام البقايا، بما فيها النهضة إلي تحصلت على مقعد إضافي بفضل نظام البقايا في 27 دائرة من أصل 33 دائرة. و يمكن القول انو الديمقراطي التقدمي وآفاق والقطب الحداثي هي أكثر الأحزاب إلي سلكتها  بنظام البقايا ولكن بقية الأحزاب الفائزة نسب انتفاعها عالية أيضا حيث وصلت النهضة إلى 82% و المؤتمر إلى 92%.


أما من ناحية فاعلية الأصوات فإنو أكثر الأحزاب إلي إستنفع من التصويت المجدي (vote utile) هو حزب النهضة حيث 1481479 صوت من أصل 1501099 ساهموا فعليا في الحصول على مقاعد بنسبة 98.7% ثما يليه المؤتمر بنسبة 95% والتكتل بنسبة 85% والتقدمي بنسبة 69% ثم يأتي في الأخر  القطب و حزب العمال الشيوعي إلي على التوالي 57% و 82% من الأصوات متاعهم ما صلحو لحتى شيء على خاطرهم تفاتف مفرقين. ويمكن بذلك القول بأنو الأحزاب هاذي هي من أكثر الأحزاب تضررا من نظام الإقتراع إذا نظرنا من زاوية المطابقة بين عدد الأصوات إلي تحصلو عليها وعدد الأصوات إلي صلحتلهم باش ياخذو مقاعد.

وإجمالا الإحصائيات تبين انو فقط نسبة 63.27% من الأصوات كانت أصوات ناجعة في الحصول على مقاعد، بطريقة أخرى: 217 مقعد في التأسيسي انتخبوهم 2726117 مواطن أي 63% من الجسم الإنتخابي، و 27% الباقين عطاو اصواتهم لعباد ما جابت شيء. و يجدر القول انو نسبة التصويت لأحزاب أو لقوائم ليس لها أي تمثيلية في المجلس التأسيسي على المستوى الوطني وصلت إلى 20% من مجموع الأصوات. ونسبة الأصوات إلي مشات خسارة (مجموع الأصوات البيضاء والملغاة و إلي مشاة لحزب ما جاب شيء في الدائرة متاعو) وصلت إلى 35.84% يعني 64.12% مشاو لعباد جابت حاجة على القليلة، والفرق مع نسبة 63% إلي حكيت عليها سابقا جاي  من نظام البقايا: ناخو مثال النهضة في تونس1 تحصلت على 94 ألف صوت باش تاخو 4 بلايص في حين انو 91 ألف كانوا كافين، ثلاثة الآف زايدين محسوبين في النسبة الأولى إلي عطات 63% إلي هي نسبة النجاعة، وماهمش محسوبين في النسبة الثانية إلي ما تحسب كان الأصوات إلي مشات لقوائم ما جابت شيء.

من زاوية أخرى، ومن منظور التمثيلية في المجلس التأسيسي، فيمكن الجزم بأن تمثيلية الأحزاب الفائزة أعلى من وزنها الإنتخابي، فالنهضة مثلا وزنها الإنتخابي 34.84% في حين أنها متحصلة على 41% من المقاعد وكذلك الأمر بالنسبة للمؤتمر والتكتل والتقدمي والعريضة. في حين انو المبادرة والقطب وحزب العمال الشيوعي نسبة تمثيلهم في المجلس أقل من وزنهم الإنتخابي. 

وكيما حكينا سابقا، كي نزيدو نسبة الأصوات إلي مشات لقوائم أو احزاب ما جابت شيء على المستوى الوطني (كيف إلي صوت مثلا لحزب المجد وإلا قائمات دستورنا...) مع عدد الأصوات الملغاة والبيضاء نخلطو ل 24.46% أي ما يقابل 57 مقعد يجب إعادة توزيعها على الأحزاب الرابحة.

النهضة وزنها الإنتخابي يسمحلها باش تجيب 76 مقعد مبدئيا، المؤتمر 18 التكتل 14 والتقدمي 8 المبادرة 7 والقطب 6. (تلقاو التفاصيل في السطر إلي مكتوب بجنبو 6) و كي ننظرو للواقع نلقاو انو النهضة عندها 89 مقعد، أي أنها ربحت 13 مقعد من أصل 57 إلي باش نعاودو نوزعوهم وهو ما يقابل 22% من الكعكة. في حين انو وزنها 34% ومنها نجمت نخرج الفرق في إعادة التوزيع و المعدل التقريبي النسبي للربح أو الخسارة من عملية إعادة التوزيع.

حيث يتبين أن النهضة خسرت في الحكاية 8% أي 7 بلايص, والمؤتمر ربح 21%, أي 6 بلايص. وكان أكثر متضرر هو حزب المبادرة إلي خسر 80% من وزنو، ويليه القطب إلي خسر 60%. أكثر مستفيد هم على التوالي المستقلين، البيديبي و العريضة. وبما أنو معدل الخطأ التقريبي في التمثيل بين تركيبة المجلس و توزيع الثقل الإنتخابي للأحزاب هو 18% فيمكن الخروج بهذه الملاحظات.

- إجمالا الخطأ التقريبي في التمثيل بين تركيبة المجلس وتوزيع الثقل الإنتخابي بين الأحزاب صغير بما فيه الكفاية مما يمكننا من تأويل النتائج من الشيرتين: من ناحية الثقل ومن ناحية تركيبة المجلس.
- القاعدة تقول انو إذا كان الفرق بين وزن الحزب و بين حضورو في المجلس أصغر من معدل الخطأ التقريبي للتمثيل العام بالنسبة لحزب معين فأنو لا يمكن القول بأنو إنتفع أو تضرر من العملية الإنتخابية.
- يمكن إعتبار انو النهضة استفادت إجمالا من النظام الإنتخابي بالرغم من فارق 7 مقاعد إلي يمثل 8% من إجمال مقاعد النهضة (الخطأ التمثيلي  العام 18%). إلي مشاو أساسا للمستقلين.
- يمكن إعتبار انو الديمقراطي التقدمي  من أكبر المستفيدين من النظام الإنتخابي بحيث انو عندو تمثيل يفوق وزنو الإنتخابي ب 35%
- يمكن الجزم بأن الإستفادة متاع البيديبي والمؤتمر و التكتل كانت على حساب أصغر الأحزاب كآفاق و المبادرة و القطب الحداثي والعمال الشيوعي.
- بصفة عامة أكبر مستفيد من النظام الإنتخابي على القوائم بإحتساب أكبر البقايا هو الحزب إلي يجي دائما في المرتبة n في كل دائرة لها n مقاعد، وأكثر متضرر هو الحزب إلي بالزهر ديما يجي في الرتبة n+1 حيث ما يبعدش في وزنوا على الحزب إلي يجي في المرتبة n ولكن الأول ديما يقعد بلاش في حين انو الثاني ينجح بالإسعاف في الحصول على مقعد. وهذا حال القطب والبيدبي.
- من ناحية معدل  الكلفة الإنتخابية، أكثر الأحزاب تضررا هي الأحزاب الصغيرة كيف الوطد و حزب العمال الشيوعي والقطب والمبادرة   إلي كل مقعد كلفلهم على التوالي 44 ألف و 21 ألف  و 22 ألف و25 ألف صوت.
- من ناحية الكلفة المطلقة المعدلة لكل مقعد، إلي ما تاخو بعين الإعتبار كان الأصوات إلي نجحت في الحصول على مقاعد بالنسبة لكل حزب،  أكثر واحد المقاعد تكلفلو أصوات هو حزب المبادرة ب18 ألف صوت للمقعد وبعد النهضة ب 16800 و أكثر واحد جاتو باللطف هو الديمقراطي التقدمي إلي ديما ناجح بالراشا. ولكن يقعد هذا الميزان، أي ميزان الكلفة الإنتخابية المطلقة للمقاعد محدود الدلالة على خاطر القاسم الإنتخابي يختلف من دائرة  إلى أخرى بحيث ثمة دوائر إلي المقعد فيها يكلف 25 ألف صوت ودوائر أخرى المقعد بسبعة الآف صوت.

وفي الختام، نشكركم على حسن المتابعة والإهتمام، تدوين تقنية جدااا، انشالله تنفعكم و ربي يدوم علينا هالإشارة الربانية.

بالله بالنسبة للتعاليق، نحب نقول للسادة القراء انو جمع المعلومات هاذي والقيام بإعداد الدراسة هاذي خذا مني شوية وقت، ولذا إذا عندكم  ما تضيفو  و تتوسمو  في رواحكم  القليل من الدراية بعلوم الإحصاء مرحبا ويمكن نناقش مع بعضنا بعض النتائج وإلا كان ثمة شوية ملاحظات معللة. ونحب نذكر  بالمناسبة انو الأرقام الكحلة فقط (عدد الأصوات إلي تحصل عليها كل حزب في كل دائرة ) هي إلي ممكن، ولو انو صعيب، يكون فيها أخطاء، على خاطر نقلتها وحدي في عقاب الليالي ولو انو الحاسوب عاوني برشة. أما في ما يخص الأرقام الاخرى والنسب، فأنا انطلق من القاعدة إلي تقول انو مهما كان الإنسان قوي فإنو ماهواش باش يحسب خير من الحاسوب العائلي متاع ألف دينار. و لذا كل الأرقام الموجودة بخلاف المعطيات إلي بالأكحل (عدد الأصوات إلي تحصل عليها كل حزب في كل دائرة ) حاسبها ومثبتها عم الطيب اكسال. ولذا لا نقاش فيها من فضلكم. يعني ملاحظات من قبيل : "كي تجمع السطر أربعطاش ما لقيتش كيما لقيت إنت" لا محل لها من الإعراب.

والسلام !
تم بعون الله والإشارة الربانية، وكان ثمة أغلاط جيبو سمير ديلو.

إنزل على الجدول تاو بقدرة السميع العليم يكبر

هيا على خير !

ملاحظة : نزولا عند رغبة الحرفاء، هاني هبطت جدول الحساب على القوقل دوكس هنا.


mardi 27 septembre 2011

شكونو استــــرات رئيس قائمة الشباب النبّـار.

13 commentaires
كيما تعرفوا الناس الكل، تاريخ استرات النضالي غنيّ عن التعريـف، وهو يرقى لمستوى الحقيقة العلميّـة التي لا تحتاج إلى برهان، سواء كان مسيّـس أو لا. ولكن قرّر استرات اليوم باش يلمّ السيفي متاعو في تدوينة تستعرض جزء بسيط من تاريخو النضالي لعلّـها تكون لمبوبة تضيء الطريق قدام صغار المناضلين إلي يحبّـوا يوليّـو على الأقل كيف ياسين العياري، على خاطر كان تحب تولي كيف استرات راهو صعيب شوية.
.
استرات مهندس شبكات وإتصالات عاهد نفسه باش يقعد ببّـاص كي لا يخون القضية مولود نهار جمعة أطلق عليها : جمعة الولادة. وهو صاحب بطاقة التعريف الوطنيّـة عدد 20110114 وهو يقطن بحي القمع بجرزونة المناضلة و هو كذلك أصيل منطقة صبع الوسط بولاية زعبان. دراستو الثانوية كانت في معهد الكبارية النموذجي و يتكلم كل اللغات الحية بطلاقة وحتى اللغة الخشبيّـة. ترعرع استرات في أسرة مناضلة أبا عن جد، ومنذ نعومة ظوافرو كان عزيزو يحكيلو على النضال في عهد الإستعمار و كيفاش كان يطاقي بالقنابل الملونة على جدران الإستعمار الغاشم. وكان زادة كي يهزوا للقهوة يشريلو جميع أنواع القازوز باش يكون عندو وعي بالمسألة النضالية وتكون عندو فكرة على مختلف أسلحة النظام الدكتاتوري من الشقوفات. أما والد استرات الشهيد فكان مناضل من الرعيل الأول، وكان أول الثدييّـات إلي استعملت إضرابات الجوع للإحتجاج على الوالدة إلي كانت ساعات تستجيب لضغوطات النظام البائد وتعيّـشنا على الشكشوكة بالقرع جمعة كاملة.

مضايقات نظام بن علي اتخذت أشكال عديدة و مرهبة، فقد قام النظام القمعي على سبيل الذكر لا للحصر بتسليط الجيران من البوليس السياسي على خط التليفون القار مما أدى إلى فاتورات خيالية، وقام أيضا بتسليط فروخ الحومة على بالاّر شبابك دارهم حيث كانو يكوّرو قدام الدار وعاملين الباب متاع دار استرات قول. إلا أن والد استرات الشهيد لم يستسلم لهذه الهرسلة الأمنية وقام بوضع حاميات من الحديد على الشبابك و بناء  عتبة قدام باب الدار وحول خط الهاتف متاعو إلى خط مسبق الدفع. و لكن مضايقات النظام ما وفاتش واتخذت أشكال ترويعيّـة من قبيل الفوشيك والمفرقعات إلي استعملتها فرقة الفروخ لمكافحة النضال بكثافة لقصف منزله. ووصل الأمر بأعوان الداخلية من النظام القمعي إلى قطع الكهرباء على منزل الشهيد والد استرات في طنبك الفينال متاع كأس العالم في عام 98.

والد استرات الشهيد كان مزعج للنظام بصفة خلاّت العملاء يفكروا في التخلص منو. فحاولو في مرة أولى اغتياله عبر ماء السبالة المعبي بالكالكار مما أدى إلى اصابته بحجرة على مستوى الكلاوي، إلا أن رباطة الجأش متاع والد استرات و حبّـو للوطن والتفاني في خدمة القضية خلاّتو يتغلب على هذه المحنة، فردّ النظام الدكتاتوري بصفة بشعة  عبر عملية نوعيّـة  سريّـة كشفت عنها وثائق ويكيليكس مؤخرا تمثلت في حملة صلوات إستسقائية مكثّـفة رافقها فتح سدّ سيدي ثابت مما أدى إلى فيضانات 2005 التي أغرقت ولاية منوبة وما جاورها لقي على اثرها والد استرات الشهيد حتفه رفقة رجال بررة.

كل هذا الإرهاب لم يزعزع من ثقة استرات ومن نضالاته فكان على موعد مع التاريخ ليكون المثال الحي على المقولة : هذا الشبل من ذاك الأسد. وكيما تعرفوا الناس الكلّ، استرات بدأ نشاطه السياسي في 8 نوفمبر 1987 أي 20 سنة قبل الحدث التاريخي إلي شهدتّـو الساحة السياسية والمتمثّـل في دخول ياسين العيّـاري لحلبة النضال من أجل الحرية. و ما تأخرش ردّ النظام عليه. ولهنا نحب نحكيلكم حادثة صارت للمناضل استرات وقت إلي كان عمرو خمسة سنين. كان وقتها في السنة السابعة أساسي و كان أستاذ التربية المدنية غايب نهارتها. فقررت القيمة العامة التجمّعيّـة حبس القسم في البرمانونس، إلا أن استرات لم يسكت وقال "لا" واستبسل في النضال باش يوعي القسم بخطورة الوضع و قال مقولتو الشهيرة : "لور إي قراف" في عمل شجاع يهدف إلى الدفع نحو تنظيم مظاهرة تنادي بإطلاق المساجين السياسيين و سجناء الرأي المقموعين بالقاعة 21 من المعهد. و لكن رد النظام كان قاسي و عنيف حيث عمدت القيّـمة التجمعية العميلة إلى انتهاج القمع الإداري و صكّـتّو "بإنذار" كان الأول في سلسلة إجراءات إدارية تعسّـفية من قبيل الريتنو (retenu) وإستدعاء الولي و الرفت بتعلة سوء السلوك و تقطيع دفتر المناداة الذي لا تزال منظمة هيومن رايتس تعتبره وسيلة قمعية منافية لمعاهدة جونيف.

مضايقات النظام ما منعتش المناضل استرات باش يكون تلميذ نجيب، حيث تحصل على شهادة النوفيام، و تمكن من الإلتحاق بالمعهد. و تمكّـن زادة من الفوز ببطولة قهوة الكواكب - رابطة الجبل الأحمر للشكبّـة صنف آمال سنة 2000 إختصاص ديناري. وتحصل على المرتبة الثانية في بطولة تونس للشطرنج أقل من 16 سنة بعد ما خسر النهائي ضد ياسين العياري اثر إنحياز تحكيمي مفضوح تمكن لاحقا من كشف ملابساته أمام الرأي العام بعد بحث شاق إعتمد على خبير دولي إنتهى إلى أن الاربيتـر جاتو تعليمات من الفوق قالتلو بالحرف الواحد : "البطولة هاذي يهزها البلعوط ياسين العياري و ما يهزهاش الكلب المزعج استرات".

توقّـف استرات في فترة حكم بن علي 77 مرة، منهم 70 مرة من طرف الكونترولور متاع الكار 104 وهو دليل على انو البوليس السياسي كان يتابع في تحركاتو بصفة لصيقة و يوميّـة .قمع البوليسية إمتدّ للستّـاد حيث كان استرات ياكل في الماتراك في كل دربي ولزوه عام 2001 باش يغادر الستاد. ومع تنوّع أساليب القمع، نوّع استرات في أساليب النضال وكان أول مخترعي ومحركي النضال اللاسلكي حيث واصل إزعاج النظام عبر إطلاق الأهازيج في المنزل قدام التلفزة كل ما يعدّيو ماتش كورة. و كردة فعل قام النوليس السياسي بإختطاف سيارته العديد من المرات من أمام شارع باريس وكانو يلفّـقولو في التهم الزائفة من نوع "ستاسيونمون آنتردي".

استرات نظّـم مظاهرات بالبحر الأبيض المتوسّـط لمساندة الشعب التونسي وشارك في تظاهرات ثقافية ترمي إلى مزيد توعية الشباب سياسيا عبر تنظيم قافلات تربويّـة تربط بين المهدية و لامبادوزا. وكان الرأس المدبر للعمليات الإستشهادية إلي قام بها حوت البالان (baleine) المناضل على الشطوط التونسية عام 2010 في تحدّي تام للسيطرة الأمنية المحكمة التي كان يفرضها النظام.

استرات كان مناضل ميداني ولكن كان عندو زادة بعد نظر و رؤية استشرافية، حيث أنو تنبّـأ بوقوع الثورة عبر ستاتو نشره على الفايسبوك في 14 جانفي، و لكنّـو لم يكتفي بالتنبؤ، بل سعى إلى ترسيخ الوعي النضالي لدى الشباب. استرات لقى روحو في مجتمع عايش في وهم وماشي في بالو انّـو بن علي منتخب بطريقة ديمقراطيّـة  وانو البوليس متاع تونس ناس طيّـبة، ولقى روحو يلعب في الشكبة مع شباب النهار الكلو في القهوة ولكنو مقتنع انو عندو خدمة وانو ماهواش بطّـال. ياخي قرر انو يكشف الملعوب متاع بن علي ويفضحو و يفيق الناس الراقدة إلي ما فيبالهاش بالخنار هذا الكل و هذا هو السياق إلي جات فيه مقلوتو الشهيرة : "يا ناس فيقو !".

الناس الكل تعرف انو لولا استرات راهو التوانسة  ما عرفوش انو الطرابلسية سرّاق، وانو لولاه راهو الشعب ما عرفش انو تونس ماهياش ديمقراطية وانو كان واحد يحكي في السياسة يبعثوه وراء الشمس. و لولا استرات راهو الشعب ما عرفش إلي شطرو بطال و انو ثمة تهميش كلي للمناطق الداخلية و خاصة ولاد الرقاب و الرديف إلي كان ما مشالهمش استرات شخصيا راهم لتوة ماشي في بالهم إلي هوما كرز و لاباس بيهم. وعلى فكرة، نغتنم الفرصة باش نكشفلكم خبر عاهد استرات نفسه باش ما  يحكيه كان لحفار قبرو : "استرات هو إلي وراء الإشاعة إلي تقول انو ليلى بن علي حجّـامة" و تنجمو تسألوا مالك الخضراوي متاع نواة تاو يأكدلكم إلي هو إلي بعثلو المعلومة هذي في تويتّـر عام 1992. واليوم جاء الوقت باش  نطلب منكم  بكل تواضع السماح على الكذبة هاذي إلي كان الهدف منها صفع بن علي وارباك النظام ودفع الشعب إلى الثورة.

أمام الحملة الشنيعة التي نظمها استرات ضد النظام البائد، قام عمار 404 بحجب صفحته ضمن حملة شملت صفحات مناضلة أخرى كانت تحكي على الطبخ وعلى الشطرنج و تم غلق بلوغات كانت تحكي على فوائد الموز كيف البلوغ متاع عزيز عمامي... و لكن نداء الواجب هو الحافز إلي خلّـى استرات ما يستسلمـش و يكون في موعد مع التاريخ ومع شعبنا ودماء الشهداء لصنع هذه الثورة المباركة ومواصلة حمايتها من الراكبين عليها من فلول النظام البائد و المندسّـين. استرات إستبسل و تمكن بعد الإتصال بمارك زوكاربارغ شخصيا  من خلق باج على الفايسبوك، لمّ بيها 100 فان و كانت النواة الأولى للثورة التونسية المباركة. و مباشرة من مقر القيادة ببلجيكيا كان استرات يوجه العمليات، وقام في 17 ديسمبر 2010 بعملية سريّـة تمكّـن على اثرها من إيصال عدد 1 من الولاّعات من نوع "بيك" الرفيع إلى الشهيد محمد البوعزيزي. وهكذا ببريكية بسيطة ولكنها عبقريّـة، تمكن استرات من إطلاق الشرارة الأولى للثورة، وبقي مع ذلك بإتصال دائم مع القادة الميدانيين في سيدي بوزيد و القصرين وتالة. وبفضل توجيهاته الحكيمة، تمكن بعض الشهداء من الإستشهاد مما دفع بالثورة إلى النجاح.

اثر نجاح الثورة، سلّـم  استرات في خدمتو باش يكتب السيرة الذاتية متاعو هاذي لعلها تنير الطريق أمام المبتدئين التائهين في عالم النضال، وقرر باش يرجع لتونس باش يبعث من جديد شركة تعاود تخدّم أولاد الجهة إلي قعدوا من غير رابع في طرح البلوت كونتري، و هو بذلك يساهم  بطريقة فعلية في تدوير عجلة الإقتصاد في قهوة الأمل بالمنزه 5. 

نشاط استرات الإنساني والإجتماعي خذا أبعاد أخرى بعد نجاح الثورة، حيث قام استرات بجولة في كامل ربوع الجمهورية لفضح الفاسدين ولنقل معاناة الطبقة المحرومة بمطعم الآس أف سي SFC بحي النصر و نزل الشيراتون. ولكن فلول النظام البائد حاولت احتواء استرات و منعو من إيصال صوتو للشعب الثائر المبارك، وعرضو عليه 7 مناصب كل منصب خير من خوه : من منصب بومة الثورة إلي أحدثو سيف الدين ناشي، ولكن ياسين العياري ما حبش يتخلّـى عليه، إلى منصب بلعوط الجمهورية، ولكن برهان بسيّـس ما حبش يسيبوا وقال في حوار مع سمير الوافي  "المنصب هذا ما ياخذوا كان ياسين بن الطاهر العياري الصادق الأمين". وفي سياق منفصل، سبق لاسترات وأن ادلى بتصريح لجريدة الصباح بين فيه انو عرضو عليه منصب رئاسة الجمهورية لكنو رفض لأنو حسّ أن في ذلك محاولة لترويضه واحتوائه.

وكمحاولة لرد الإعتبار لشهداء ومصابي الثورة، قام استرات بإطلاق إسم  " شارع ياسين العياري" على كل شوارع الجمهورية، فقام البوليس السياسي بإعتقالو و تعنيفو بإستعمال الكفوف من نوع "داودي" و الخفّ من نوع "عنقيّـة" ولكن رغم ذلك واصل إزعاج الحكومة والضغط عليها و قام ببعث مشروع "ترمتهم" إلي على اثرو رجعوا الشهداء للحياة. المشروع هذا. كان لازم ولد شهيد (استرات) يتمرمد و يحارب و يتوقّـف و ياكل طريحة باش الجكومة تحط ولد شهيد(فرحات حشاد) يحارب باش تتحل مشكلة الشهداء و المصابين.

للتذكير، ترشّـح استرات للإنتخابات الرئاسية في 2009 ورفض بن علي شخصيّـا مطلب الترشّـح متاعو بعد ما نظّـم إستفتاء رفع فيه السنّ الدنيا للترشح إلى 40 سنة باش يمنعو استرات من الترشح ضدو و الفوز برئاسة الجمهورية. و هذا ماكانش كافي، حيث أعطى  بن علي أوامرو لكلابو من البوليس السياسي باش  يضغطو  على استرات  باش يوقّـف النشاط متاعو ولكنكم تعرفوا بالطبيعة إلي استرات قال لا! 


في خلاصة القول،  استرات مدرسة في النضال، وزيد بوه شهيد من الفوق، ولذا إلي باش ينتقدو فإنو ينتقد في الثورة و في دماء الشهداء الزكية و هذا ما ينجم يكون نابع كان من فلول النظام البائد وجيوب الردة، واسترات المناضل من أجل الحرية لن يقبل بالمساومة على دماء الشهداء، وإلي باش يقول فيه كلمة هكا وإلا هكا راهو باش يبلوكيه على الفايسبوك وباش يفسخو ويمكن حتى يجيـبلو عدل منفذ ويرفع بيه قضية و يمنعو من السفر خارج البلاد كيما حصل مع سامي بن عبدالله. ولذا نعلمكم انو استرات مستعد في البوست هذا باش يتقبل الجام متاعكم، وإلا وراس بوه الشهيد إلا ما يكلّـم عليكم كمال اللطيف.

استرات - شاب تونسي
رئيس قائمة الشباب النّـبار المترشحة للمجلس التفصيصي
عن منطقة صبع الوسط


____________________________________________
* كل تشابه بين هذه الملحمة النضالية مع قصة أخرى و شخصيات واقعية هي محض صدفة ومن وحي خيال القارئ
** تدخل البوليس السياسي و قطع الكهرباء عندما كان استرات يكتب في هذه التدوينة ولكن إصرار استرات على حماية الثورة ومواصلة النهج النضالي أقوى من إرادة البوليس السياسي
 

lundi 19 septembre 2011

تصور حزب النهضة للنظام السياسي : من دكتاتورية الفرد إلى دكتاتورية الحزب

18 commentaires
حزب النهضة أعلن الجمعة إلي فاتت على برنامجو الإنتخابي في 365 نقطة. الحاجة الباهية انو إلى حد الآن البرنامج هذا هو أكثر برنامج مفصّـل مقارنة مع برامج باقي الأحزاب ولكنو برنامج عليه برشة كلامات خاصّـة على مشروعو الإقتصادي إلي برشة محللين راو فيه تنقيل على مشروع جلول عياد وزير المالية في حكومة الباجي قايد السبسي و إلي انشالله نرجعلو بالتفصيل في تدوينة أخرى، ولكن برنامجو السياسي زادة فيه برشة تناقضات بين المبادئ المعلنـة و التصورات المقترحة.

حزب النهضة يدعو لنظام برلماني تامّ. و لهنا نحب نذكر  القرّاء انو النظام البرلماني لا يفترض الفصل بين السلطات وانما التعاون بينها. على خاطر كي نقولو الفصل بين السلطات معناها كل سلطة (تشريعيّـة - قضائيّـة - تنفيذيّـة - إداريّـة)  تخدم وحدها في نطاق صلاحيّـاتها من غير ما تتدخّـل سلطة أخرى في عملها أو في مكوّناتها أو في تعيين أعضائها. وباش نعطي مثال، في تونس الناس إلي تطالب بإستقلالية القضاء، من ضمن مطالبها بالأساس القطع مع نظام يكون فيه المجلس الأعلى للقضاء معيّـن من طرف رئيس الدولة و نقلة القضاة مقررة من طرف وزارة العدل.

تصوّر النهضة للنظام السياسي ما يحترمش الفصل بين السلطات بالكل. الحزب هذا ينادي ببرلمان ذو غرفة واحدة على عكس أنظمة أخرى يكون فيها البرلمان فيه زوز غرف كيما في أمريكا وإلا فرنسا. والغرف هاذي تشبه شوية لمجلس المستشارين ومجلس النواب، مجلس المستشارين (السيناتور) يكون منتخب من "كبار الناخبين" وهوما عادة المستشارين المحليين (المنتخبين على نطاق البلديات conseillers municipaux) والجهويين ومستشاري الدولة و النواب و هو مجلس يهدف إلى تمثيل الجهات. حيث كل الجهات تتمتع بنفس نسبة التمثيل. أما مجلس النواب فهو مجلس منتخب بطريقة مباشرة وعامة (التوانسة الكل) و تمثيليّـتو تخضع أكثر للتوزيع الديموغرافي. بالطبيعة أنا كي عطيت مثال آخر لتصور برلمان مانيش نحب نقول انو هاذا هو إلي لازمنا نعملوه بالحرف الواحد، أما باش نقول إلي راهو ثمة طرق أخرى في الأنظمة البرلمانية أكثر تعدديّـة... على خاطر كي تكون ثمة غرفة واحدة لازمك تختار: يا تمثّـل الجهات بنفس القدر (كذا نائب على كل ولاية) وإلا تمثل السكان (نائب على كل خمسين ألف ساكن مثلا) ووقتها ولاية  تطاوين يكون عندها نفس نسبة تمثيل مدينة منزل تميم... و في حالة البرلمان بغرفتين الإشكال هذا يتم تجاوزه بإعتماد طريقة تمثيـل مختلفة لكل غرفة.

النهضة اختارت برلمان ذو غرفة واحدة تمارس السلطات التشريعيّـة والرقابيّـة، و لكن زادة تمارس سلطات تنفيذية بطريقة غير مباشرة. أول حاجة، البرلمان ينتخب رئيس صوري، كيف سي فؤاد المبزع، ويطلب منو باش يختار رئيس وزراء من الحزب إلي جاب أكثر مقاعد في البرلمان. هذا سياسيا يتسمى تغطية عين شمس بالغربال، على خاطر الحزب إلي باش يجيب أكثر مقاعد في البرلمان هو الحزب إلي باش يعين رئيس الوزراء والحكومة، والرئيس ما عندوش خيار آخر بخلاف انو يوافق. وفي الحقيقة ماهواش هذا الإشكال الوحيد. النهضة تحب بطرق في ظاهرها ديمقراطية تلتفّ على الديمقراطية. على خاطر الطريقة هاذي تسكر الباب أمام التحالفات المابعد إنتخابية. مثلا نتصورو انو النهضة جابت 25% من المقاعد، و الأحزاب الأحرى جابت الباقي ولكن كل حزب جاب شوية بطريقة تخلي انو حتى حزب ما يجيب وحدو أكثر من النهضة. الرئيس إلي باش ينتخبو البرلمان ملزوم انو يعين رئيس حكومة نهضاوي حتى كان تفاهمت بقية الأحزاب الأخرى و تحالفت باش  تكوّن كتلة بنسبة 75% وتشكّـل فولترون و ترشح رئيس وزراء آخر. وبالتالي أقليّـة 25% تحكم في البرلمان و تولي في يدّها السلطة التنفيذية.

المشكل التقني انو الحكومات المشكّـلة من طرف البرلمان ماهياش باش تكون حكومات ناجعة لأنها باش تكون حكومات تعكس التجاذبات و الصراعات السياسية. بطريقة أخرى، يمكن في الحالة إلي ذكرتها سابقا، رئيس الوزراء النهضاوي يعرض حكومة على البرلمان والبرلمان إلي فيه 75% ضدّو يرفضوها بشماتة حسب النقطة 14 من برنامج النهضة ووقتها تبدا السمسرة السياسية : اعطيني وزارة الدفاع وتاو نخليلك الداخلية والبيئة... و نقعدو سبعة شهر كيما في لبنان ونحنا ما عندناش حكومة، ويجي سعود الفيصل بوطحش جايبها يتوسط باش يفض الأزمة، وتبدا فرانسا تدخل في خشمها... وحتى كان تشكلت حكومة ماهياش باش تكون جمعيّـة متفاهمة وتخدم مع بعضها... وانما باش تكون جمعية الوزير الشيوعي ما يتعاملش فيها مع الوزير متاع البديبي، و الوزير النهضاوي ما يتعاونش فيها مع الوزير الليبرالي... والأقليات الممثلة في الحكومة تنجم تلتجئ للسابوتاج باش تطيح الحكومة... تقولش عليك تخلي في رؤساء الجمعيات متاع الكورة تعمل في المنتخب الوطني...في رأيي الحكومة لازمها تكون كتلة ملتحمة وإلا فإنها باش تكون تاعبة ياسر.

البرلمان حسب تصوّر النهضة في النقطة 27، يعّـين زادة رئيس المحكمة الدستورية إلي تنظر في دستوريّـة القوانين (معناها كي البرلمان يعمل قانون، المحكمة الدستوريّـة تقول كان القانون هذا موافق للدستور وإلا لا) بالطبيعة هوني غياب الإستقلالية واضح وضوح الشمس... تقولش علينا نخليو في بن علي يعين في المجلس الأعلى للقضاء و نستناو في انو القضاء هذا يحاسب بن علي. بطريقة أخرى ما تستنّـاوش من  المحكمة الدستورية إلي معينها البرلمان باش تقول انو قانون عملوا البرلمان غير دستوري.

كيفاش تعمل الدول الأخرى؟ في فرنسا مثلا المجلس الدستوري متكوّن من تسعة أعضاء، ثلاثة منهم يعيّـنهم الرئيس، ثلاثة اخرين يعيّـنهم مجلس النواب وثلاثة اخرين يعيّـنهم مجلس المستشارين. و رئيس الدولة يختار رئيس المجلس الدستوري من التسعة أعضاء المعينين و القرارات تؤخذ بالأغلبية. في أمريكا، المحكمة العليا الدستورية أعضائها يعينهم الرئيس بعد موافقة مجلس الممثلين (chambre des représentants) ... وفي الحالتين الأعضاء متاع المحكمة الدستورية لازمهم يكونو من السلك القانوني (محامون / قضاة / اساتذة قانون...)

البرلمان في تصور النهضة زادة يعين رئيس دائرة المحاسبات (cours des comptes) و الأغرب انو  من ناحية النقطة 28 تقول : "استقلالية دائرة المحاسبات وتفعيل دورها في الرقابة ..." وفي السطر إلي بعدو النقطة 29 تقول "تتبع دائرة المحاسبات السلطة التشريعية أي البرلمان". و يختار البرلمان رئيس دائرة المحاسبات. في الحقيقة دائرة المحاسبات تتبع، من ناحية الإختصاص السلك الإداري أو السلطة الإدارية، وفي أغلب دول العالم الدائرة هاذي مستقلّـة، يكون رئيسها قاضي و العادة والتقاليد في فرنسا مثلا تلح على أن يكون متخرج من المدرسة العليا للإدارة. معناها مش إلي يجي. و بعض القانونيين يلحو على أن إختصاص دائرة المحاسبات من إختصاص المحكمة الإدارية لأنها تعنى بمراقبة حسن تصرف الإدارة في الأموال العمومية.

كي نجيو نلخصو نلقاو إلي النهضة تحب على نظام سياسي ينتخب فيه المواطن مرة برك، وينتخب فيه سلطة واحدة تقوم بتعيين السلطة التنفيذية، و بتعيين زادة السلطة الدستورية و بتعيين جزء هام من السلطة القضائية وهي القضاء الإداري ... وبعد يجيو يحكيو على الفصل بين السلط. وخاصة انو بدهاء كبير يحبوا يمررو انو الحزب إلي يجيب أكثر مقاعد - ومش بالضرورة الأغلبية - هو إلي يكون عندو القرار.

ما نحبش نوصل لسوء النية لكن آش مازال على الدكتاتورية؟ قبل كان بن علي يعين الحكومة و القضاة و المجلس الدستوري و مجلس المستشارين، توة النهضة تحب برلمان يمكن لأقلية فيه أن تتحصل على نفس الصلاحيات... على فكرة النظام إلي تقترح فيه النهضة يشبه لحد كبير لجمهورية فايمار 1919-1923 إلي كانت قائمة على نظام برلماني بغرفة واحدة وإلي إستغلو أدولف هتلر عبر الحزب النازي باش يوصل للحكم ويجمع كل السلطات في يديه.

 
في الختام، مش أي واحد يحكي على تفعيل الديمقراطية و التفريق بين السلطات راهو بالرسمي  هذاكا هو برنماجو... حتى بن علي قعد 23 سنة وهو يكرّس في الديمقراطية ودولة القانون والمؤسّـسات... ولذا يرحم والديكم، وخاصة أخي المواطن النهضاوي، قبل ما تصفق - بالعاطفة - للحزب متاعك، إسأل روحك و شوف إذا كان النظام السياسي هذا ديمقراطي ويفصل بين السلط وإلا لا... هذا بالطبيعة إذا افترضنا انو  جمهور النهضة من الناس إلي تنتخب على أساس البرامج.

mardi 13 septembre 2011

قانون الإشهار السياسي : يزيونا بلا تجلطيم يرحم والديكم

4 commentaires
كيما تعرفوا الناس الكل، الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات اصدرت قرار بتاريخ 3 سبتمبر يتعلق "بضبط قواعد وإجراءات الحملة الانتخابية." إضافة إلى مجموعة قرارات أخرى. و صارت عليه مشكلة كبيرة على خاطر ثمة أحزاب كيف الديمقراطي التقدمي و حزب سليم الرياحي رفضت الإمتثال لهذا القانون. القرار هذا إلي خلق مستوج كان فيه فصل يمنع كل أشكال الدعاية الإنتخابية إبتداء من 12 سبتمبر. و في الحقيقة، حبيت نعمل في التدوينة هاذي بسطة وتعريف لمعنى الدعاية الإنتخابية شويّـة نلقى إلي اللجنة إلي أصدرت الأمر هذا ما قصّـرتش و عطات تعريف واضح:
  • تعد دعاية انتخابية استعمال المترشحين أو الأحزاب وسائل الإعلام أو الوسائط الإشهارية الخاصة والعامة بمقابل مادي أو مجانا قبل تاريخ انطلاق الحملة الانتخابية لعرض برامجهم الانتخابية أو تقديم بعض المترشحين لفائدة العموم.
  • تعدّ دعاية انتخابية مقنّعة تمرير قائمة مترشحة أو مترشح بصورة متواترة مرتين أو أكثر في اليوم الواحد عبر قناة تلفزية أو إذاعية وذلك سواء ضمن البرامج الحوارية ذات المضمون السياسي أو ضمن المساحات المخصّصة لمتابعة نشاط الأحزاب والفعاليات السياسية أو أثناء النشرات الإخبارية.
ولهنا تنجمو تلاحظو انو عقد اجتماعات أو الدعوة إليها عبر وسائل على ملك الحزب (تعليق الدعوات في الفضاءات والمكاتب متاع الحزب و إلا المواقع الإلكترونية الخاصة بالحزب) يقعد ديما شيء قانوني و مسموح به. وما شاء الله الأحزاب الكلها تتفوخر أنها عندها مكاتب في البلايص الكل وأنها احزاب مليونية و منخرطيها كي البطاطة. والله في بالي كان منخرطيها بالرسمي يتبعو في أعمال الحزب و بقلوبهم وعاطين ما عندهم تاو يجيو وحدهم يستعلمو و يستفسرو  على نشاط الحزب. أما يا ذنوبي... الظاهر انو الأحزاب كي تعمل حاجة لازمها تعمل سوق وبرّاح و تجيب عباد من الكونغو الديمقراطية كان لزم باش توري أنها جمعيّـات صحيحة. تي احنا في ثقافتنا عندنا "إلي ما يسألش عليك طفيه..." و "إلي حاجتو بيك يجيك". بطريقة اخرى كان المنخرطين في حزب معين عاطين فلوس (حق الإنخراط على الأقل) فإنو تاو يجيو يصقصيو وحدهم في المكاتب الفرعية وإلا حتى على مواقع الأنترنات أو باجات الفايسبوك الرسمية الخاصة بالأحزاب. اللّـهم تطلع حكاية الأحزاب المليونية كلام وبره، و يطلعوا المنخرطين هاذم سلعة مضروبة وفالسو متاع عندكشي عندي، ويلمو فيهم في القهاوي كيما يلم الرافل جنودنا الأبرار وإلا كيما تلم تونيزيانا المشتركين متاعها:  أعطي خمسة آلاف و إشترك معانا و اربح معانا تلفون بورتابل وإلا كارطة تونيزيانا بعشرة آلاف...

بالله تصوروا كان جمعية كيف الترجي و إلا حتى نجم بني خلاد تولي تدور على الناس و تهز فيهم باش يتفرجوا على ماتشوواتها ، ماتوليش مهزلة ؟ لكن هذاكا إلي صاير، الحياة السياسية في تونس تقرب أكثر للمهزلة من أي حاجة أخرى. و مع ذلك  ثمة احزاب، كيف الديمقراطي التقدمي تحب تقنعنا انو من غير  الكسكروتات و من غير المعلقات من نوع "قوشو يغلب الجوع" و "اليوم نكتب تاريخ تونس الجديد ونتقدم" فإنو حتى حد ماهو باش يجي يكتب معاهم التاريخ.

لهنا نحب نوضّـح أني كان باش نحكي على طريقة تعامل الأحزاب مع الموضوع هذا فإني مانيش باش نطول الهدرة على الحزب الوطني الحر على خاطر ماذبيا نحكي على الأحزاب و مش على الصعاليك السياسية إلي درّعتلنا خواطرنا بالتعابير الإشهارية من نوع "توة باش نعيفكم في حاجة اسمها حرية وديمقراطية". ومادامنا جبدنا على الصعلكة السياسية، أنا واحد من الناس ماذابيا كان منع الإشهار السياسي في التلافز والراديوات و في الشارع يكون على طول. أو على الأكثر يكون مسموح به وبصفة مؤطّـرة في فترات الحملات الإنتخابية. تي بالحرام واحد فد في رمضان من المسلسل إلي طولو نص ساعة ويقصو عليه بساعة إشهار على أكتيفيا ضد النفخ و لاندور جبن الحومة، وتوة باش يكملوا على مرمّـتنا السياسيّـين إلي عادة الإشهار متاعهم ما عندو حتى معنى، كيف إشهار البارفانات في التلافز إلي لتوى ما فهمت اش يقصدوا بيه. على القليلة كي يجيبلك إشهار متاع حاجة تتّـاكل، هاك تاكل بعينيك شوية وتاخو فكرة، أما هاذي "المستقبل يبدأ الآن" و "توة التشغيل" و "نتكتلو باش نشكلو فولترون" و"النهضة إختياري ولن أعدل عن قراري" لتوة لا دخلت لمخي. وكيما قالو الأخصائيين: الإشهار ليس فنا و لكن الإبداع هو الروح متاعو. لكن جماعة الإشهار السياسي والإشهار في تونس عموما بعاد ياسر على الإبداع، و أقرب أكثر  للسبام (spam).

 الأحزاب إلي رفضت القانون هذا ما رفضتوش على خاطر باش يمنعها من الحضور الإعلامي.  فالقانون لا يمنع انو التلفزة أو الإذاعة تستدعي ممثّـل عن حزب معيّـن باش يحكيو في موضوع سياسي وإلا فكاهي و إلا حتى باش يغنيلهم غنّـاية بالألمان... أكثر حاجة تقلّـقت منها الأحزاب المتمرّدة  هو انو القانون هذا باش يمنعها بصفة رسمية من أنها تنظّـم اجتماعات وتجيب العباد ليها بالكسكروتات و خوذ ثلاثين ألف وأطلع في الكار إلي ماشية للمنزه تاو تلقى الحزب الفلاني يفرق في الإعانات. و في الحقيقة الشيء هذا كان لازمو يكون ممنوع من المان، ومش بعد ما اتّـخذت شرا مكحلة. وكان تتفكروا مليح، أول من بدا المراودة السياسية هو حزب سيدنا الشيخ إلي عمل الطهورات والأعراس و تفريق الحلوى والفلوس، وحد ما حل فمو، أو بالأحرى إلي حل فمو سكّـرهولو قال شنوة "يزيو من الإسلاموفبيا و التنبير على الأعمال الخيرية". ياخي الأحزاب الأخرى ضربت أخماسها في أسداسها وكي شافت الماء مسيب على البطيخ وكي زادت شافت النهضة وعمك المرزوقي عاملين مجهوداتهم الكل باش قانون الأحزاب ياكل كبوط وما يتعداش، ولاّو حتى هوما تحلو كي الفاشكة. الحاصل ملا بلاد إلي يسرق فيها يغلب إلي يحاحي. وكي تجي تشوف شنوة إلي تبدل قبل وبعد أربعطاش جانفي تلقى انو قبل في عهد الدكتاتورية كانو مهمشين الزواولة وماهمش حاسبينهم جملة، وفي "الديمقراطية" حاقرينهم ويعاملو فيهم كي الكلاب حاشى إلي يسمع.

في الحقيقة، المشكل ماهواش في رفض القانون أو التحفظ على بعض فصوله. المشكلة في طريقة التعبير على ذلك. حكاية منع الإشهار السياسي ما جاتش من الحيط، و ماجاتش زادة على غرّادة. جات على خاطر ثمة احزاب عملت الريحة وكثّـرت على ما وصّـاوها لدرجة تستوجب التدخل التشريعي بعد ما التوافق في هيئة بن عاشور ما جاب شيء بحياة سي المرزوقي وسيدنا الشيخ إلي إعتبرو انو طرح قانون الأحزاب مش من مهام الهيئة إلي اسمها طويل وماهواش وقتو... و بغض النظر على الأسباب إلي تخلي "البدب" يكون ضد القانون هذا، فإنو في الدول المتقدمة، كي يخرج قانون ما يعجبش، فإنو الناس المتحضرة تطبّـقو و تمتـثل ثم تحتج. في فرانسا مثلا، برشة ناس وخاصة إلي عندهم قهاوي احتجو على صدور قانون منع التدخين في الأماكن العمومية فرنسا، على خاطرو يظر بخبزتهم.  ولكن كي دخل القانون حيّـز التطبيق، الناس الكل سمعت الكلام و الإحتجاج متاعهم جاب نتيجة وخرج قانون تكميلي يخفّـف في الشروط إلي تخلي القهوة تنجم تعمل مكان مخصص للكيّـافة، هذا بالطبيعة في الدول المتحضرة.

أما في الدول إلي كيف حالاتنا، من قبل حتى ما يصدر القانون المحنون ومن نهار إلي الهيئة  متاع الإنتخابات قالت أنها تفكر في الموضوع، وعمك نجيب الشابي جايبها بلوغة تجلطيم صافي و قال : "نحنا باش نكّـملو الإشهار و إلي ما عجبوش يمشي يشكي". أما عمّـك سليم الرياحي عمل فيها باندي الحومة وبعث الناس الكل. "البدب" بالتصرف متاعو هذا خذا موقف متاع تحدّي. وهذا دليل انو مشكلتو مش مع القانون في حد ذاتو، على خاطر كان جات هذي هي المشكلة راهو إتخذ الإجراءات القانونية والقضائية باش يطالب بمراجعة القانون هذا. أما هو قالك: "اعملوا إلي يظهرلكم، وقانونكم بلّـوه وإشربو الماء متاعو، وملتقانا نهار 12 جانفي و تاو نشوفو شكون إلي بالو أطول من صاحبو" باش ما نقولش حاجة أخرى. وكي العادة والعوايد، إلي ما يعجبوش قانون، يجبد ديسك شرعيّـة الهيئـة و يبدا يغنّيلنا في موّال "الهيئة ما عندهاش صلاحيّـات تشريعيّـة."

يمكن سي نجيب الشابي و أتباعو نساو انو الهيئة هاذي منتخبة أساسا من طرف الأحزاب، وأنو القانون هذا يلزم الأحزاب، معناها من ناحية الشرعية ما عندو فيها ما يقول. و أما من ناحية الصلاحيات، فإنو القرار هذا هبط في الرائد الرسمي. معناها الحكومة، إلي عندها صلاحيات تشريعيّـة، موافقة عليه ولو ضمنيا. وكان مقلّـقو انو كمال الجندوبي يصدر مثل هذه القوانين - إلي تقعد من مشمولات الهيئة على خاطرها مربوطة بالإنتخابات - فإنو لازمو يتفكر انو عمك فوفو ماقالش لا. وهو في حد ذاتو يخلي القانون هذا عندو يزيد يولي عندو نوعا ما صبغة شرعية و ركيزة قانونية، هذا بالإضافة إلى الإجماع الشبه تام متاع بقية الأحزاب الأخرى على إحترام هذا المرسوم.

الحزب الديمقراطي التقدمي لازمو يفهم انو مش على خاطر ثمة عباد رافضة من ناحية مبدئية أنها تصوّت للإسلاميّـين أو الشيوعيّـين فإنها بالضرورة باش تعطي صوتها ليه هو. ثم من ناحية أخرى، كمال الجندوبي كان واضح في كلامو، في إنتظار انو يترجمو في الواقع : "الهيئة عندها حزمة إجراءات تصاعدية تصل إلى شطب قائمات الأحزاب المخالفة للقانون" في صورة ما تواصلت هالصعلكة السياسية. و لذا، إلي يعمل بيدو، ربي يزيدو.

في الخلاصة، البيديبي إلي كل نهار يزيد يقرب لصفة شركة منّـو  صفة حزب سياسي لازمو يراجع حساباتو القانونية، وخاصة حساباتو السياسية على خاطر أي مخالفة للقانون راهي باش تعملّـوا إشهار مضاد، و على فكرة هاذاكة فاش فالح الحزب الديمقراطي التقدمي: المواقف إلي عبّـر عليها في خصوص حكومة الغنوشي واحد و إثنين، و في خصوص القانون الإنتخابي (السيد قالك كيفاش تحدّو سقف التبرعات متاع رجال الأعمال بستّـين مليون) و مؤخرا  في خصوص الإشهار السياسي قاعدة تقلب عليه أكثر الناس إلي بالرسمي منخرطة في مشروعو السياسي.  وكانوا معمّل على العباد إلي تجيه للإجتماعات متاعو في كيران وهي ماهي فاهمة شيء فلازمو يتفكر انو ناس بكري قالوا : يا مبدل لحية بلحية... يجيك نهار و تشتاقهم الإثنين.

mercredi 7 septembre 2011

الاستفتاء بين الديمقراطي جداااه والثوري جدااااه

14 commentaires
طلعت مؤخّـرا حكاية الاستفتاء على صلاحيات المجلس الدستوري و باش ما نقولش إلي هي حكاية حولة، خلينا نقولو انو القيل والقال إلي أثارتو خلاها تولي عندها نوعا ما من المشروعية. وكي العادة التونسي، كلمة تهزّو وكلمة تجـيبو، و زيد من الفوق العباد إلي مشنّـعتها من الشـيرتين (إلي مع وإلي ضد) تستعمل في كل شيء إلا الخطاب العقلاني. ولذا قررت أني نحاول نطرح المشكل من جميع الزوايا، و كل واحد دليلو ملك.

مسألة الاستفتاء عندها ثلاثة زوايا نظر، وحدة قانونية و الأخرى سياسية والأخيرة تنظيمية أو إجرائيّـة. أما من الناحية القانونية، فإنو الصلاحيات الحاليّـة لرئيس الحكومة أو رئيس الدولة المؤقت لا تسمح له بالدعوة إلى إستفتاء. و بالرغم من ذلك، بعض القانونيين، على غرار الأستاذ الصادق بلعيد قالوا "ياخي قعدت كان هاذي ما عندهمش فيها الحق" و إستعمل كالعادة الوضع الإستثنائي إلي تعيشو البلاد باش يبرر قانونيا إمكانية لجوء رئيس الدولة المؤقت للإستفتاء. الإشكال القانوني المترتب على الاستفتاء هو انو - إلى حد الآن - ماهواش مشروع متكامل عندو رؤية واضحة. عادة كي نستفتيو الشعب، نخيّـروه بين زوز ثنايا تكون كل واحدة منهم أمورها واضحة.لكن في الحالة متاعنا، الشيء إلي لاحظتو انو المدافعين على الاستفتاء متمسكين أكثر بالاستفتاء كشكل وإعتبرو انو المعارضين لهذه الفكرة هوما خايفين من الرجوع إلى الشعب. ولكن عمرهم ما ركزو مع نتائج الخيارات المتاحة للإستفتاء. ولهنا نتسائل: بعد كل هذا التدهور الأمني والإقتصادي، هل من المنطقي المناداة بإستفتاء حول رجوع بن علي؟ وهل معارضة مثل هذا الاستفتاء هو بالضرورة تخوّف من الشعب و وصاية عليه ؟

للتذكير، الاستفتاء هذا يطلب من الشعب رأيو في مسألة الحد من سلطات المجلس التأسيسي. و السبب إلي قامت  على خاطرو الجوجمة هاذي، هو إعتبار انو الديمقراطية في نطاق جمهوري لا بد أن يكون فيها مبدأ الفصل بين السلطات أو بالأحرى توازن السلطات إلي حكى عليه جون لوك 300 سنة لتالي، وانو إعطاء مؤسسة من مؤسسات الدولة، ولو كان عندها شرعية إنتخابية، كل السلطات هو حاجة خطيرة ويجب الرجوع إلى الشعب في ذلك، ونفس العباد هاذي تقولك انو بالطريقة هاذي خيار المجلس التأسيسي يكون أكثر تعبير على إرادة الشعب إلي القصبة 2 لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تختزلها.

باهي! خلينا نتوسّـعو أكثر في التبـعات القانونية للخيارات المطروحة في الاستفتاء، من شيرة يا توافق على الصلاحيّـات  التامة للمجلس التأسيسي ووقتها ما يتبدل شيء مقارنة بالوضع الحالي أي بدون إستفتاء، ويولّـي المجلس التأسيسي عندو الحق يعمل إلي يحب، وتنجّـمو وقتها تقارنوه بمجلس حماية الثورة، ولكن المرة هاذي مجلس اختاروا الشعب باش يكمل الثورة. و إلا من شيرة أخرى، نحدّو من صلاحيات المجلس التأسيسي في المدة الزمنية وفي السلطات إلي يملكها. لكن الحد من السلطات في نظام جمهوري ما يجيش بالكلام، لازم ثمة سلطات أخرى تكون عندها الشرعيّـة اللازمة و الصلاحيات لإيجاد مثل هذا التوازن. وكي نجيو نشوفو آش عندنا من السلطات إلي تنجّـم تتكفل بالمهمة هاذي، نلقاو عندنا مؤسسة عسكرية قعدت ديما خارج اللعبة السياسية ولو ظاهريا، وإلا سلطة قضائية في قمة الفساد، وإلا سلطة تنفيذيّـة ممثلة في عمي فوفو أطال الله في أنفاسه.

من الناحية الدستورية و القانونيّـة، ما ثماش حل آخر. ولو انّـو بعض العباد على غرار البيغ تراب بوي لمح إلى إمكانية انو المجلس يعين رئيس و حكومة. يقعد ديما عندنا الإشكال انو السلطة إلي عندها صلاحيات التعيين عندها زادة صلاحيات العزل، وبالتالي شرعيّـة السلطة إلي باش تحد من صلاحيات المجلس التأسيسي هي تحت شرعية المجلس التأسيسي المتأتية من الإنتخاب، ولا تستطيع -شرعيا- القيام بدور الحد من سلطات المجلس التأسيسي. حتى ناس بكري قالوا عليها : جبتك كاري ياخي وليتلي ملاك ؟ كان جات الدنيا هكا راهم ولاد القناة إسترجلو وحدّو من سلطات باعث القناة، أما مادامو هو حطّـهم، زايد تعمّـل عليهم. ولهنا نفتح قوس باش نشكر سي سمير الوافي على حوارو الشيق  مع برهان بسيس الي ما رينا منو شيء. عمك سمير قعد جمعة كاملة يمدحلنا في الحصة الجديدة متاعو  إلي باش تفضح حقائق و تكشف أسرار حصرية و تجبد الريوس الصحاح، و غنى جمعة كاملة على الثورية متاعو باش في الأخير يولي يمهمه ويبرولنا و لا رينا لا برهان بسيس ولا راس لمبوط ... الحاصل طلع فوشيكة مبلولة...

من وجهة نظر قانونية بحتة، نتصور انو الحل الوحيد هو مجلس تأسيسي ذو صلاحيات تامة، وبما انو الدولة تأبى الفراغ فتاو وحدهم يعملوا إنتخابات - ومش تعيين- بين بعضهم تخرّج رئيس جديد وحكومة، كيف ما عملوا مع الهيئة متاع الإنتخابات. وفي الحالة هاذي كي يبدا واحد منتخب، تولي عندو شرعية إضافية وصعيب واحد يحل فيه فمو. و هاكم شفتو مع كمال الجندوبي الأمور مريقلة من ناحية إلي حتى طرف سياسي ما عاود جبد على حكاية شرعيّـتو وإلا طالب برحيلو. وهذا في حد ذاتو يتطلب التفاهم حول شخصية مستقلة تمثّـل توافق أدنى بين الأحزاب إلي باش تكون ممثلة في المجلس التأسيسي. و الطريقة هاذي لا تحتاج إلى إستفتاء حول صلاحيات المجلس التأسيسي، وانما تتطلّـب توافق بين الاطراف إلي باش تمشي في النهج هذا.

أما من الناحية التنظيمية، فالدكتور عياض بن عاشور قال انو مقترح الاستفتاء غير قابل للتطبيق، على خاطر باش يعقّـد علّخر العملية الإنتخابيّـة. وبالنسبة للهيئة المستقلة للإنتخابات، قال رئيسها سي كمال الجندوبي، انو المسألة هاذي ماهياش من مشمولاتو وانّـو الأمر الرئاسي إلي يتعلق بإحداث اللجنة إلي هو رئيسها يحكي كان على المجلس التأسيسي و مافيهش ريحة الاستفتاء. الحكاية هاذي للتذكير طلعت في الصيف بعد ما كل يدّ شدّت أختها وبدات حملة التقييد في القوائم الإنتخابية، و كي راو بعض المنتقدين ضعف الإقبال الجماهيري على التقييد إستنتجو انو الاستفتاء ماهواش مطلب عليه إجماع شعبي كبير ياسر، وانو إعطاء "شيك على بياض" للمجلس التأسيسي يجب أن يتم وفق إستفتاء شعبي. و أول من طرح الفكرة هاذي هو الأستاذ الصادق بلعيد. و لكن لمّا يصرّح سي بن عاشور، إلي هو خبير وماهواش خصيّـص في الميدان،  بأنّو الاستفتاء غير قابل للتطبيق، فإنو يحكي على الناحية الإجرائية القانونية إلي ما تتّم كان عبر ترقيعات تعدّل من مهمة لجنة الجندوبي باش يولي زادة مسؤول على تنظيم الاستفتاء ، وكذلك الإجراءات الإعلامية إلي لازمها تتحط باش تفسّر للناس النتيجة لكل خيار من الخيارات المطروحة في الاستفتاء. الحكاية ماهياش غمّـة، لازم الناس تعرف على شنّـوة قادمة. وديجا هوما ماهمش فاهمين المستوجّ متاع انتخابات المجلس التأسيسي ونحنا نزيدو نكملو نخبّـلوهم بحكاية الاستفتاء. بطريقة أخرى حكاية الاستفتاء هاذي ينطبق عليها قول "اتأخرت كتير يا حبيبي". مازالوا 45 نهار وهذا غير كافي تقنيا باش نحضّـرو إستفتاء على قاعدة ويتم فيه النقاش على النتائج المترتبّـة على كل خيار بصفة معمقة دون التشويش على إنتخابات المجلس التأسيسي.

أما من الناحية السياسية، فحبيّـت قبل كل شيء نبدا بالردّ  على بعض ردود الفعل إلي جاتني غريبة من الشيرتين، وأولها سي المنصف المرزوقي، إلي كاتب مقال أقل ما يقال عنه انو غير مسؤول من واحد يعمل بالسياسة. حيث تنجم تقراو في المقال هذا إلي يسمي فيه الشق المنادي بالاستفتاء بكل تهكم "بنو استفتاء" ويقول فيه "أخشى ما أخشاه أنه وراء انعدام الثقة والخوف ثمة أيضا حقد لا يفصحون به …حقد على الثورة …حقد على الديمقراطية" و كذلك "ثم من الذي يتهمهم؟ أزلام النظام السابق والذين فوجئوا بسعادة كبيرة بخطاب المخلوع يوم 13 جانفي" ... معناها خطاب تخويني بحت ينتهي بـ "يكيدون كيدا ونكيد كيدا" و يتّـهم بني إستفتاء بالإنتماء للنظام البائد...في الحقيقة ماهياش أول مرة سي المرزوقي يعمللنا مقالات من النوع هذا خلاتني نشك في انو الديمقراطية عندو هي مرادفة لدكتاتورية الثورة، يا يكون رأيك كيفي وإلا إنت من ازلام النظام البائد.

و من الشيرة الأخرى، بعض ردود الفعل الكلاسيكية إلي فيها شوية لغة اليتم من قبيل : إنت ضد الاستفتاء إذا إنت دكتاتوري وضد الرجوع إلى إرادة الشعب. والحقيقة لا خير لا في هذا ولا في هذاك، كان الحوار باش يوصل للمستوى هذا متاع التراشق بالتهم والعمالة...

في الفقرة هاذي نحب نناقش الدوافع السياسية لحكاية الاستفتاء، و هي في الحقيقة ماهياش متعلقة بالأساس بالخوف من وجود إستبداد متاع مؤسسة معينة، أو خوف من نتائج  الإنتخابات وانما تخوّف من تعطيل الدولة. أنا واحد من الناس نتصوّر انو الخنّـار الكبير باش يبدا بعد 23 أكتوبر، وإلي صار في لجنة بن عاشور متاع الإصلاح السياسي ماهو إلا ذواقة. وكان قبل كان السّـبسي والمبزع و بن عاشور يتدخلوا باش يفضو النوازع و كانو على الأقل يجتمعو بممثلي الأحزاب و يلمّـوهم باش يرضّـيو هذا و يسكّـتو  الآخر... فإنو توة آش باش يفضّـها.

المشكلة مش في انو السبسي باهي وإلا خايب، أما كونو خارج اللجنة وكونو على رأس سلطة وعندو وزن سياسي خلاه يضطلع بهذا الدور بغض النظر على نجاحو أو فشلو في ذلك. وباش تشوفو الفرق، تصورو للحظة مجلس تأسيسي منتنوع، ويطلع واحد يحب يناقش مشكلة البطالة في الجهات و ضرورة الإسراع بالتمويل الخارجي للحد منها ويخرجلو واحد آخر من حزب هو واياه ماهمش أحباب ويجبد حكاية التطبيع ونوحلو لغادي مرة أخرى، ويبدا الأول يتهم في الثاني باللعب على مشاعر الناس وإثارة الفتن ولاخر يتهم في الأولاني بالتطبيع مع الكيان الصهيوني... تصوّرو مجموعة وإلا حزب في المجلس التأسيسي يقرر مناقشة الفصول الدستورية المتعلقة بتنظيم الأحزاب و حزب آخر يحـرن ويقولك لا، الموضوع هذا ثانوي و يقعد يحط العصا في العجلة على خاطرو يحب يحكي على العدالة و الإقتصاص و الثورة ووو ... المشاكل هاذي صارت وباش تعاود تصير. المجلس التأسيسي إلي باش يخرج، أنا واحد من الناس نشك في قدرتو على الإضطلاع بالمهمة التنفيذيّـة إلي تتطلّـب ساعات إجراءات فوريّـة من غير الدخول في النقاشات البيزنطيّـة و تصفية الحسابات الحزبيّـة عن طريق التعطيل القانوني في المجلس بيدو. بالله تخيلوا مثلا - لا قدر الله - تلحم في المتلوّي، ويصير نفس السيناريو إلي صار مع هيئة بن عاشور: قعدوا مطفين الضو من الأول وبعد كي تكلمو  وحلو بين التنبير على الحكومة و النقاشات الفارغة حول شكون كان السبب وهاو ازلام النظام البائد وإلتفاف، في حين انو استعجالية الوضع كانت تتطلّـب تدخّـل فوري لفض المشكل قبل النقاش العقيم حول مسبّـباتو...

المشكل انو سياسيا، الخيار الوحيد هو الإبقاء على شرعيّـة المبزع - بما انو خارج الطرح- و نخليوه هو بيدو باش يعين رئيس وزراء و حكومة أخرى وإلا يعاود يصحح كونتراتو مع السبسي و الشرعية هاذي باش يعطيهالو الاستفتاء،  لأنو كيما سبق وبيّـنت، تحديد مهام المجلس التأسيسي ما ينجم يكون كان عن طريق سلطة غير منبثقة عن المجلس التأسيسي. والحل هذا يرفضوه برشة ناس. رغم أن احزاب كيف البيديبي عبّـرت على موافقتها أنو السبسي يقعد بعد 23 أكتوبر وفي الحقيقة التصريح  إلي عملوا أحمد نجيب الشابي في موزاييك ناقص كان يقول أنا أناشد ...

ولكن في السياق المقابل، ثمة برشة عباد على غرار طارق الكحلاوي كانت ضد تحديد مهام المجلس التأسيسي بأي شكل من الأشكال، وكانت الحجج متاعهم تستند إلى التجارب السابقة في المجالس التأسيسيّـة في دول أخرى حيث كانت عندها السلطات الكاملة. وفي الحقيقة القياس هذا ماهواش دقيق برشة على خاطر التجارب التأسيسية السابقة كانت بقيادة شخصيات وطنية عليها إجماع كبير يعطيها نوع من الشرعية : شارل ديغول في فرانسا بعد الحرب، بورقيبة في تونس بعد الإستقلال و آمبديكار في الهند... احنا في تونس ما عندناش الشخصية هاذي بعد الثورة إلي تخلق التوافق و تفض النزاعات و تكون الحكم في الخلافات. وفي الحقيقة -وهذا إنطباع شخصي - ثمة ريسك انو نتجهو إلى إعادة تجربة الديركتوار متاع فرانسا إلي انتهت بإنقلاب نابليون إلي إعتبر انو نقص التوافق والإنشقاقات المتتالية سببت ضعف الدولة وانو وقيت باش ياخو بزمام الأمور ويضع بذلك حد للجمهورية ويبدأ عصر آخر من النظام الملكي. على العموم ما نتصورش نوصلو للحالة هاذي و لكن زادة راهو من غير ما نتصورو انو بإنتخاب المجلس التأسيسي باش تتحل الأمور و العباد الكل باش تكون ناس ملاح مع بعضها وباش يكتبوا دستور في كنف الإنظباط السياسي... اللعب الصحيح والخنار الكل يبدا بعد 23 أكتوبر.

في الخلاصة، كنت ضد إنتخابات المجلس التأسيسي أيامات القصبة 2, لأني نفضل انو خبراء يتلموا يكتبوا دستور و يعرض على الاستفتاء الشعبي خير من انو تعطي المهمّـة هاذي للأحزاب (تقولش عليك تطلب من جمعيات الكورة أنها هي تحدد الروزنامة متاع البطولة وقواعد اللعبة). واليوم كيف كيف، موقفي الشخصي معارض للاستفتاء. وجهة النظر القانونية والإجرائية تخليني نكون ضد المشروع هذا، و وجهة النظر السياسية تخليني واعي بالنتائج إلي منا تكوي ومنا تحرق. أما بيناتنا، ماذابيّـا تشنع بالطريقة هاذي خير من إلي تشنع من عند الشعبويّـن الثورجييّـن إلي باش يقعدوا العام أثناش يعيّـطو : نظام بائد وحكومة عميلة مجرمة، وتستّـر على المجرمين و هاو هذا تجمعي وإلتفاف على الثورة. ويقعدوا جماعة المعارضة من أجل المعارضة - إلي عوّضو جماعة الطحين من أجل الطحين - يحرّضو في العباد ما فالحة كان كان في التتبـيع وكلمة تهزّهم وكلمة تجيبهم.

ولو انو سبر الآراء على الفايسبوك آخر حاجة تنجم تعمّـل عليها، فإنو الظاهرة هاذي كانت واضحة في سبر الآراء إلي عملتو صفحة تونس حيث كانت الأغلبية بنسبة 80% مع الاستفتاء قبل خطاب السبسي، و بعد ما جبد عليه السبسي - وكان موقفو محايد نوعا ما - تقلبت نتيجة الاستفتاء وولاو الجماعة إلي ضد الاستفتاء أكثر من الموافقين عليه. وشنوة إلي تبدل في الواقع ؟ حتى شيء... كلمة تهز وكلمة تجيب، وأنا متأكد انو كان جاء السبسي قال انو ضد الاستفتاء راهو العباد الكل ولات تعيط يا سبسي يا دكتاتور و هاو إلتفاف على إرادة الشعب و منعه من التعبير عن تطلعاته. وراهو الاستفتاء ولى مطلب شعبي ... وإعتصام إعتصام حتى نعملوا إستفتاء...




الحكاية وما فيها هو أنك يا سي المواطن لازمك تشوف روحك اش تحب : يا تكمل تعيش بحذا جارك العزوز و المكرز ياسر وإلي ما يخلّـيكش تعمل إلي تحب على خاطرو يفدّ من الحس و ينفخهملك بهيبة الجوار و "تاقف غادي" و أنا أكبر منك و نعرف مصلحتك! وإلا تبدل جارك العزوز بكوبل صغار في العمر زعام كان في العياط والعرك و صوتهم يشرقع من كثرة الشنعة لا يرتاحو، ولا يخليو شكون يرتاح. أنا واحد من الناس، عملا بمبدأ في الهم عندك ما تختار، نختار الحل الثاني... على القليلة نحسو انو ثمة حاجة تبدلت.

vendredi 26 août 2011

النظام البائد وجيوب الردة وما أخيبك يا صنعتي عند غيري

21 commentaires
   "النظام البائد" و "جيوب الردّة"، تعابير  من مجمل التعابير إلي ولاّت كي اللّوبانة من فمّ لفمّ و كأنّـي بيها جات باش تعوض مفردات مثل "تونس الغد" و "التحول المبارك" و "السياسة الرشيدة" و "الرؤية الاستشـرافية". و النظام البائد في الواقع تعبير عندو معنى و دلالة كبيرة. ولكن إستعمال التعبير هذا فين  ما يجي وفين ما يجيش، كيف كلمة "ماشاء الله" إلي يبلاسيوها المتديّـنين الجدد كيما يبلاسي أي جبري جوكار في كف رامي، وكذلك عدم وعي  مستعملي الكلمة هاذي بمقصودها يخليني للأسف نزيد قناعة بانو الثّـورة هاذي قامت باش تنحّـي راس ثوم وتحط راس بصل في بلاصتو. وكأنو الديمقراطية في المناخ التونسي يختـزلها المثل الشعبي : "في الهمّ عندك ما تختار".

   برشة ناس يعيبو على القضاء والحكومة حاجة سماوها شخصنة النظام. أو بطريقة أخرى : التعامل مع مشكل الفساد وكأنو بن علي هو سبب كل شيء وانّو كيف يطير بن علي وبعض أعوانو باش تنظاف البلاد، وهذا بالطبيعة غالط و زايد نطوّلو فيه الحديث على خاطر يظهرلي الناس الكل متفاهمين انو دائرة الفساد، على الأقل من الناحية الأخلاقية، أكبر بياسر من الدائرة المقربة لبن علي و الطرابلسيّـة. الفساد تلقاه حتى عند المواطن البسيط إلي يحل شباك على جارو بطريقة مخالفة للقانون و يبدا ما على بالوش على خاطرو مستقوي بصحيّـبو رئيس المركز. المشكل الوحيد انو بخلاف قضايا الفساد المالي إلي في دولة كيف تونس أغلب معاملاتها المالية تتم نقدا و يصعب تقفّـي آثارها، فإنو يصعب زادة تتبع الطحانة من طينة السيدة العقربي على أساس قانوني سليم. الله غالب القانون التونسي لا يجرّم الطحين. 

   نعرف إلي شيء كيف هاذا يغيظ، لكن ثمة زوز حلول، الحلّ الأول أنك تتبع القانون و تحاسب المتورطين على تجاوزاتهم للقانون ووقتها لازم نعرفو انو مشوار طويل و ما يتخدمش بالساهل وبالتبلفيط متاع محاميي الإدّعاء إلي يبرولو الخدمة ويعطيو دوسي شبه فارغ ضد التكاري والزواري وبعد يخرجوا يعيطو "قضاء متواطئ وفاسد" و لهنا على سبيل المثال، نذكر انو التكاري يحاكموا فيه على قضيّة متاع إمتلاك عقار "مطعم" بطرق غير قانونية،   وهي حكاية لا علاقة لها بإفسادو للمؤسسة القضائية و هذا باش تشوفو عبقرية و وطنية و نضال و حرفية المحامين إلي رافعين القضية و إلي زعام كان يمدّو في وجوههم للتلفزة و يفركسو في الإشهار لرواحهم.

   أما الحل الثاني فهو أن تخالف القانون، و تعمل محاكم تسميها محاكم ثوريّـة و ترمي الكل في الحبس بتهمة "الإنتماء للسلطة في عهد المخلوع" و أنا في الحقيقة الحل الثاني ما نرتاحلوش بالكل لأنو أولا ماناش باش نربحو منو حاجة كبيرة على صعيد إرساء وتحقيق مبادئ العدالة الحقيقية، وثانيا التجاوزات إلي ممكن تاقع تنجم تولي حجّـة باش يعاودوها ناس اخرين فيما بعد وقيّـد على الثورة. و كمثال للفكرة هاذي، نذكّـركم بالمحاكمة السريعة (expéditive) متاع التجمع الدستوري، وإلي في ظرف جلستـين تحكم بحل الحزب. وهاكم تشوفو في النتائج. أولا الدّوسي تسكر بسرعة خيالية، ماعادش ثمة تجمّـع، ولذا كل ما يتعلّـق بالفساد إلي أطّـرو هذا الحزب من تزوير للإنتخابات، من رشاوي، من تحيل، من إنتزاع للملكية العامة بدون حق، من إرهاب وتجسس على المواطنين، الكلها دوسيات تسكّـرت معاه، وبالتالي المواطنين والأشخاص الماديّـين والمعنويين إلي تضرروا من الممارسات هاذي الكلهم حقهم ضاع، و حتى كان ما ثماش حق مادي، فأنو حقهم المعنوي في إعادة الإعتبار أو حتى معرفة الحقيقة مشى في جرة المطلبية الشعبويّـة متاع "الشعب يريد حل التجمع". هاكم شفتو بالكاشف آثار المحاكمات السياسية إلي ما تنجّـم تكون كان بالتبلفيط هاذا. تشاوشيسكو دكتاتور رومانيا حاكموه على أكثر من 25 سنة دكتاتورية ووفساد في قضية دامت ساعة وحكم عليه بالإعدام، وبعد ندموا، على خاطر شطر  الحقائق ماتت معاه.

   النتيجة الثانية للمحاكمة السياسية هاذي تتمثل في نبوت احزاب تجمعية بنفس الطريقة إلي يرجع بيها الكونسار بعد الشيميو، وزيد من الفوق عندهم القباحة وقلة المعروف إلي تخليهم يقولو أنهم "دساترة" وماهمش "تجمعين" و قلة الحياء  توصل بيهم لحد انو أحد زعمائهم يصرح انو إلي قاموا بالثورة دساترة و انو الشهداء دساترة زادة. ولهنا الأمانة التاريخية تحتم عليا أن نقوللكم انو الدساترة انقرضو من السبعينيات. ولذا يمكن علميّـا وعمليّـا تصنيف الدساترة ضمن الأحزاب الرجعيّـة. وبما أني إنسان عاش وترعرع في إطار السياسة الرشيدة و الرؤية الاستشرافية و النظرة المتبصّـرة و قيم التحول المجيدة، فإني أناشد فخامة سيادة شعبي أن يلتف حول مقاومة هذا التيار الرجعي، و باش "نبلور" الفكرة هاذي بمقترح ندعو فيه كل مواطن تونسي باش يشد جربوع دستوري يبصقلو على وجهو مثلا وإلا يعطيه شلبوق ويسبّـلو والديه تحت شعار "إرساء مبادئ الحوار" إلي قعدو التجمعيين طول مدة ثلاثة وعشرين سنة وهوما يحفرولو في الساس متاعو باش في الأخير يخرجولنا  بحاجة منتنة كيف هاذي.

   بعد هالفسحة الترفيهيّـة مافيها باس نرجعو لصلب الموضوع. كيما سبق وقلت، الناس تعيب على الحكومة والقضاء "شخصنة النظام" على حد قول سي المرزوقي،  أما في الواقع ما أخيبك يا صنعـتي عند غيري، على خاطر المواطن التونسي زادة عندو ما يقول في روحو في ميدان شخصنة النظام وإختزالو في التجمعيين. التونسي كي ينادي بالقطع مع الماضي، في الحقيقة يسعى إلى القطع مع أشخاص الماضي وما يقلقوش إستعمال أساليب وعقلية  الماضي في سبيل هذا الهدف، ولهنا كي نقول التونسي، نحكي في المطلق غير العام ( على خاطر أغلبية الناس يا من الفرايجية و إلا من التوابع).

    أول الناس إلي يخصّـهم القول هذا أدمينات باجات الفايسبوك، إلي استانسو بسبّـان وثلب الناس المختلفين معاهم في الأفكار أو في التوجهات و تخريج الإشاعات حولهم بدرجة تخلي الفقمة علي بن نصيب و الجربوع عبد العزيز الجريدي يكونو  فخورين بالجيل إلي ساهموا في تكوينو. (ننصحكم تنـزلو على الزوز الروابط الأخرانين باش تشوفو العرض متاع الأساتذة في فن الصحافة الصفراء)

   النوع الثاني من الناس إلي يخصّـهم القول هذا هوما العباد إلي من نوع ياسين العياري، عفوا ياسين بن الطاهر العياري. إلي ينتهج مبدأ "سبّ الناس الكل  وعيّـط دماء الشهداء وإتّـهم الناس الكل بالعمالة - حتى نواة ما سلمتش منو - باش تظهر إنت أشرف واحد في الطرح". بئس النضال إلي يخلي واحد يوصل يخرّج فيديو يقول فيها : نجيب الشابي ناشد بن علي في الانتخابات و مصطفى بن جعفر كان من ميليشيات الصيّـاح في حين انو الشابي قاطع الإنتخابات في 2004، واعتبرها "مسرحية" و مصطفى بن جعفر كان لاهي في تأسيس حركة الديمقراطيين الإشتراكيين مع مواعدة والمستيري وقت إلي الصيّـاح شد الداخلية و هاذي معلومات من الممكن أي واحد يثبتها في أي بلاصة. و الأدهى والأمر انو أنا وعزيز عمامي و هيثم المكي و غيرو كلمناه باش يصلح المعلومات هاذي، فكان ردو ساهل ياسر : بلوك لشخصي الحقير و تجاهل للنداء هذا وعاود نشر الفيديو هذا عدّة مرات. مش هكّـا باش تقطع مع النظام البائد سي ياسين. دماء الشهداء والتشهير والكذب لا تجتمع معا ! أما الله غالب للضرورة الإنتخابية أحكام.

   ثالث الناس إلي يخصّـهم القول هاذا هوما العباد إلي تساهم في نشر الأنتوكس والثلب وهوما في الحقيقة ناس عاديين و لكنهم سذج، و مانيش باش نحشم كي باش ننعت أكثرية الشعب التونسي الإفتراضي بالسذاجة. لأنو التونسي يصدق بسهولة الأكاذيب إلي ماذابيه كان تكون صحيحة، ولذا تلقى عباد تبارتاجي في "النهضة تملك أسلحة" و "النساء الديمقراطيات عاهرات" و "التكتل ناشد بن علي" و "النهضة ستتدخل لردع المجاهرين بالإفطار في رمضان" و إلا أكاذيب ضد الحاكم كيما الفيديو إلي دارت على الفايسبوك و إلي عملها تحب يقنع الناس انو البوليس ضرب الكرتوش بدم بارد على متظاهر وبعد رماوه من الطاق الرابع باش يعديوها إنتحار... و بخصوص الانتوكس نحب نبعث بصقة افتراضية على وجوه مواقع كيف واب تونيزيا و مطران و تونيزياقوقل إلي راس مالهم صناعة الانتوكس في هاو بلحسن دغروه وهاو ليلى حبت تنتحر، وفي الحقيقة هاذي مواقع اصحابها يسترزقو منها عبر القوقل ادسونس (google adsense) و قد ما عباد تزورهم وتكليكي قد ما هوما يدخلوا فلوس من الإشهار. جرذان كيف هالرهوط هاذي لازم مرة وحيّـد فيهم يتشد ويتحكم عليه بخطيّـة باهية متاع العمر كلّو  -من غير حبس-  باش يتربّـاو وينقصوا من الصعلكة الإلكترونية.

   في الواقع التجمعيين كأشخاص هوما الجزء الظاهر من النظام، رغم أني متأكد انّـو شطر العباد ناقمة عليهم على خاطر ما خلاّولهمش الفرصة باش ينتفعو بالفساد. واحد كيف بسيكو م إلي ولى "رمز ثوري" عند البعض ما كانش يتردّد وقت إلي تجيه فرصة باش "يغنّـي" في شعبة ( حفلة دار التجمع قصر هلال - 2010 إلي بطلت في آخر لحظة وغيرها... ). أما الجزء المختفي فهي العقلية المتجذرة الناتجة عن سنوات التكلّـس الفكري، وإلي تخلي الإسلاميين يسخايلو رواحهم الوحيدين الموكول لهم الحديث بإسم الإسلام، والشيوعيين الوحيدين الموكول لهم الحديث بإسم الفقراء والطبقة العاملة والبقية بورجوازيين عملاء الإمبريالية... إيه! حتى ايتام ستالين عندهم ما يقولو في رواحهم في مجال إتهام مخالفيهم بالإزدراء الطبقي، التهمة إلي تشبه شوية للإسلاموفبيا في قاموس الشيوعيين.

   وباش يزيد يبان للقارئ مدى تجذّر العقليّـة هاذي متاع الطحين عند التونسي، نذكّـر انو لما قام حزب النهضة بتنظيم الأعراس الجماعية وتفريق الفلوس والحلوى والجاردور على الناس و حتى شراء الأصوات على المباشر ، أنصارو قالوا انو عمل خيري و يندرج في إطار تطبيق المبادئ الإسلامية و إعانة الفقراء وهاك اللوغة، وكي قلنا راهو شراء ذمم ورشوة سياسية، اتهمونا بالإسلاموفوبيا و التهجّـم على النهضة... على فكرة الأساليب هاذي تجمعية بحتة، حتى التجمع كان يطهّـر لولاد الزواولة ويعطيهم كسكروت - مش خير من كسكروت الشابي احقاقا للحق - ويطلّـعهم في كار مكتوب عليها "هدية سيادة رئيس الجمهورية لمركز المعاقين براس لمبوط" ويهزهم يحتفلو بعيد الشجرة في جو بهيج من التصفيق و الهتافات. التصفيق مازال و الهتافات مازالت بل تطورت من "الله أحد الله أحد وبن علي ما كيفو حد" إلى "التكبير". وحتى الإجتماعات ما تفرقش برشة في جوها وفي لغتها الخشبية على الجو القزوردي... أما يالله! ميسالش خلينا نقولو القرد في عين امّـو غزال، ومادام أصحاب الفرح فرحانين آش ما دخلنا فيهم...

   هالجو العالمي متاع الأفراح والمسرّات يفسد وقت إلي يدخل على خطّ الطحين و سوق شراء الأصوات واحد شلاكة كيف سليم الرياحي و حزبو إلي طلع كيف البـني الفوضوي متاع الكرم : في يوم وليلة السيد صبح يفرّق في كرادن محطوط عليهم شعار الحملة الدعائية متاعو ويلمّ في حضبة من الفقراء والمعوزين في جو متعفّـن يميّـزو إحتقار تام لكرامة المواطن. الموقف المقرف هذا في الواقع ما يفرقش برشة على أعراس النهضة إلي يعلّـقوا فيها من تالي وراء الركح الشعار متاع حزبهم بالكبير وإلي الحاضرين فيها من حزب النهضة أكثر من امّـالي العرس، وزيد من الفوق يعطيو لرشودة وأعوانو الطاولة الأولى من القدّام، وأسمع يلّي ما سمعتش... وكيما قالوا ناس بكري، صاحب صنعتك عدوك، قامت الناس تستنكر على الإتحاد الوطني الحر تصرّفاتو ومنهم أنصار حزب النهضة على الفايسبوك إلي وصفو تصرفات حزب سليم الرياحي بالتجمّـعية... بدون تعليق.

   من جملة ردود الفعل إلي خلاّتـني باهت شوية، رد فعل سي المرزوقي إلي طالب الحكومة بتتبع سليم الرياحي قضائيا... بالله على شكون تترهدن يا سي المرزوقي؟ على أي أساس قانوني تحب تتبع الرهط هذا في حين انو القانون الحالي للأحزاب لا يجرّم مثل هذه التصرفات؟ وفي حين أنك إنت وحزبك كنتم من المعارضين لإصدار قانون جديد للأحزاب بتعلّة انو "ماهواش وقتو" و ماهواش "حاجة ملحّـة"... للأمانة، نذكر انو الديمقراطي التقدمي كان عارض زادة مشروع القانون هذا على خاطرو يحدّ من الطاقة التمويلية لرؤوس الأموال، وكأنو ما تنجّـم تكون حزب في تونس كان ما ترشي الناس وإلا تصدم على الساحة السياسية بقوة الفلوس والتعاقد مع رؤوس أموال الله أعلم بخنّـارهم...



في الختام نحب نذكر انو التجمعيّـين ثلاثة أنواع سيدي خويا:
- التجمّـعي إلي كان بكوارطو وهي راتسة يجوز اعتبارها من فصيلة الجرذان و يسمح بإجراء التجارب المخبريّـة عليها في سبيل التوصّل لعلاج ناجع ضد هذا المرض.
-  النوع الثاني هو التجمعي إلي ماكاناش تجمّـعي أما كان بودّو انّـو يكون تجمّـعي لو جاتو الفرصة. وهو في واقع الأمر ما تقلّـقوش السرقة والرشوة و الكذب والطحين أما يقلّـقوه السراق والمرتشين والكذابين والطحّـانة الأخرين إلي ينجمو ينحّـيولو و إلا يقسمو معاه خبزتو.
-  النوع الثالث هو التجمعي الفرايجي، إلي يشوف العيب و يعمل روحو عين رات وعين ما راتش على خاطر السيد إلي يعمل في العيب من أحبابو وإلا من رفاقو في الأفكار و بعد كي تجي تقلو شبيك ما تكلمتش كي شفت الغلط يقولك ماهو كان ننتقد صاحبي تاو "عدوّي" يستغل هذا ضد أصحابي... نفس لغة برهان بسيس متاع تسفيه المعارضين و تغطية النقائص قدام البراينيّـة لحماية صورة البلاد.

* لاحظوا مليح انو لا وجود لأساس علمي دقيق لبعض التصنيفات إلي تم تداولها مؤخّـرا من قبيل "التجمعي النظيف" و"التجمعي الشريف".

   بإختصار، التجمّـعي هو إنسان ماعندوش مبدأ، أو بالأحرى المبدأ الوحيد إلي عندو هو : "الغاية تبرر الوسيلة". ولذا أخي المواطن كي تحب تحكي على القطع مع النظام البائد لازمك تقطع مع هالأنواع هاذي الكل من التجمعيين وخاصة النوع الأخير لأنو هو أصل النظام البائد و أساس الإنتهازية و الوصولية.

mardi 26 juillet 2011

أخي المواطن، بينك وبين الجمهورية بطاقة تعريف، شوية سخانة و شوية صف... وتقييدة!

5 commentaires
   عيد الجمهورية، نهار من النهارات إلي كان - وممكن مازال -  ما يعني شيء لعامّـة التوانسة، وهو في الحقيقة نهار عندو رمزيّـة كبيرة. نهار تم فيه الإنتقال و لو صوريّـا من نظام ملكي أي نظام البايات، إلى نظام جمهوري. و بما انو من ضمن الأهداف إلي تحققت في الثورة هاذي هي إسترجاع الرموز الوطنية، كيف العلم والنشيد الرسمي والمواطنة فإنو مافيها باس كان نسترجعو معنى الجمهورية من جملة الحاجات إلي تسرقت و غارو عليها التجمّـعيين الي تنكّـرو توّة في ثوب الدستوريين، و خربوا الجمهورية وما خلو حد يقول كلمة معاهم  بتعلّـة أنهم هم من خلّـص البلاد من الإستعمار وهاك اللوغة إلي بدات بمنطق شدوني لا ندوخ عليكم ووفات بمنطق سكّـر فمك و احمد ربي إلي إنت عايش.

   باهي، آش معناها الجمهورية؟ الجمهورية بكل بساطة هو نظام حكم يختار فيه الشعب ممثّـليه على عكس أنظمة أخرى يكون فيها الحاكم فارض الشرعية متاعو يا بالوراثة كيما في الأنظمة الملكية وإلا بالدين كيما في الدولة الدينية وإلا بقوة السلاح كيما في الأنظمة العسكريّـة (على فكرة التعريف هذا أثار حوار مهم ما بيني  أنا و عزيز عمامي تلقاوه منشور في التعليق الثاني المصاحب للتدوينة هاذي). مفهوم الجمهورية في المطلق حاجة باهية و مثالية و في الحقيقة ماهواش جديد ويرجع لعهد الإغريق من زمان جمهورية أفلاطون ولكن تطبيقو و تفعيلو على أرض الميدان هو إلي يعمل الفارق. مفهوم الجمهورية ينجر عنو مفهوم المواطنة إلي يربط أفراد الشعب، على عكس مفهوم الرعية إلي يكون مربوط بالأنظمة الملكية. حسب التعريف هذا، تونس عمرها ما كانت جمهورية من عهد القرطاجيين، وخاصة في الخمسين سنة الأخرانين لأنو لا بورقيبة اختاروا الشعب ولا بن علي... 

   إذا كانت الديمقراطية تضمن تكافو الحقوق، فإنو الجمهورية تضمن تكافو الفرص. بطريقة أخرى، في نظام جمهوري ما ثماش طبقة قارة -بالمعنى السوسيولوجي- تحكم وطبقة محكوم عليها. الجمهورية لازمها تضمن أقصى حد من تكافؤ الفرص باش أي مواطن يتولد فيها يكون عندو نفس الحظوظ لتلقي تعليم ذو مستوى و الرعاية الصحية وفرص التشغيل  وكل الضروريات اللازمة  باش ينجم هو زادة يولي يختارو الشعب لتمثيلو. وباش تعرف هل انو بلاد نظامها جمهوري لازمك تشوف حاجتين : هل الطبقة الحاكمة تم إختيارها وتجديدها من الشعب وإلا موجودة من قبل ولا دخل للشعب في ذلك. وهل يوجد نوع من السوبر-مواطنين، إلي عندهم حقوق و امتيازات أكثر من غيرهم يتوارثوها فيما بينهم.

   المنتقـدين متاع النظريّـات التطبيقية لمفهوم الجمهورية يقولو أنو في الواقع ماثماش جمهورية بل أولقارشية، وهي تعني انو الحكم يقعد مابين أفراد معينين وهي غالبا الطبقة الغنيّـة ورجال الأعمال و النخب الثقافية و العلميّـة و عامة الناس  عمرها  ما تمارس السلطة، والشعب ديما يظهرلو انو عندو الإختيار ولكنو  في الواقع ماعندوش برشة إختيار لأنو ما يختارش بين كل مواطنيه و لكن يختار عباد من شريحة معيّـنة. الكلام هذا مهواش غالط و لكنو ماهواش صحيح ميا بالميا. المناصب كيف الرئاسة وإلا الوزارة وإلا قيادة الجيش ماهياش مناصب إلي يجي ينجّـم ياخوها. لازمها مؤهّـلات علمية وتقنيّـة وقيادية باش الواحد ينجم يقدها كما ينبغي، ولازمها زادة إمكانيات مالية باش الناس تنجم تعرف على القليلة انو الشخص المترشح للمنصب هاذا موجود و ينجم وقتها يعرّف بروحو وبمؤهّـلاتو. والشيء هذا ممكن يفسر علاش ديما في الجمهوريات نختارو بين عباد تظهر لا علاقة بأسفل السلم الإجتماعي والطبقات المهمشة. وهذا ما يعيبوه برشة ناس على احزاب كيما آفاق إلي أعضائها يظهروا ياسر بعاد على واقع الشعب التونسي.

   ولكن رجل السياسة كيما قال ماكسيموس دسميوس ميريديوس ماهواش رجل من عامة الشعب و لكنو رجل يعمل من أجل الشعب (je ne prétends pas être un homme du peuple, mais un homme pour le peuple) . و باش تتنظم الحكاية هاذي أكثر،  تخلقت الأحزاب إلي يكون العمل  متاعها بالسياسة وتقدم برامج للناس و كذلك تطلّـع عباد أو رجال سياسة يولّـيو واجهة الحزب وأفكارو  باش يختاروهم الناس لمناصب الدولة  حسب انسجامهم مع البرامج متاعهم و أفكار الأحزاب هاذي. وباش تكون الجمهورية أقرب ما يكون للطّـرح هذا، لازم الجمهورية توفر كل الظروف اللازمة باش أي مواطن يكون عندو الفرص السانحة لإثبات جدارتو و لنشر أفكارو وبرامجو على الشعب. و لذا التحليل الطبقي لمفهوم الجمهورية والسلطة هو  تفسير غير مناسب  لأنو مش بالظرورة كي تبدا زوالي  وولد الشعب معناها كي تشد الكرسي باش تكون تحس بالشعب وباش ترعالو مصالحو.  الفكرة هاذي تطرحت برشة مرات على أساس انو "شباب الثورة" ماهواش في الحكم... ولهنا نحب نذكر الشيوعيين إلي عندهم النّـزعة هاذي  انو ستالين كان فقري وولد الشعب والطبقة الكادحة المظلومة وهذا ما منعوش من قمع الشعب و تهميشو و الزيادة على مرمّـتو. وعلاش نمشيو لبعيد؟ هاو عندنا مثال يحتذى به: الطرابلسية كانوا أفقر عباد ربي، زواولة وما في حالهمش... هذا ما منعهمش باش يسيبو الجوع متاعهم و قلة المعروف على شعب بأكمله.

   باهي ! هل  نحنا توا في جمهوريّـة ؟ لا! مازلنا راكشين في المدخل متاعها:  فؤاد المبزع ما اختاروا حدّ، هيئة الإصلاح السياسي كيف كيف. وزادة  ثمة نوع من المواطنين تحسهم  فوق الشعب، وهوما رجال الأمن. وهذا وضع إنتقالي، قد ما يقصار قد ما يكون خير، ولذلك  نهار إلي نختارو ممثلينا ونهار إلي رجل الأمن يسترجع صفة المواطن كيف أي مواطن آخر و يتعاقب على تجاوزو للسلطة متاعو و إلا للقانون، ونهار إلي العباد الكل تكون عندها نفس الحظوظ باش تروّح من مظاهرة لاباس عليها، مش كيف أمان الله المنصوري إلي رفّـلوه على خاطر كلامو ماعجبش... وقتها تولي عندنا جمهورية بالرسمي.

   أمان الله المنصوري - للتذكير - هو مواطن تونسي و أدمين في صفحة الحقائق الخفية وهي من أكبر الصفحات الناشرة للبهامة و الأنتوكس، ويمكن القاسم المشترك الوحيد بيناتي أنا وياه هو اننا نحكيو الزوز بالدارجة التونسية وتولدنا الزوز في هالجمهورية التونسية. أمان الله المنصوري، شُـهر فايسبوكر حر، تشد وترفّـل على خلفية محاولة إعتصام القصبة 3 وتم تحويلو للخدمة العسكرية الإجبارية في حين انو مازال يقرا. و اختلافي الفكري التام معاه لا يمنع انو لازمنا نطالبو بتوقيف الأساليب الرخيصة هاذي إلي تصنع شهداء من ورق وإلي فيها تعسّـف وبهامة كبيرة ياسر. لأنو تأثير السّـيد هذا في الرأي العام باللي باش يكون، باش يكون أقل وقعا كي يبدا مسيب من انو يبدا مربوط، ولأن الأفكار مهما كانت تفاهتها، تولي مزيانة و جديرة بالإهتمام و الفضول في عيون الناس لما يتم قمعها بالقوة. ولذا، و في الذكرى الرابعة والخمسين لإعلان شبه الجمهورية نتوجه بنداء لكل من :
- السلطة المؤقتة : سيّـبو أمان الله المنصوري وكل المعتقلين على خلفية أفكارهم إلي ما تتوافقش مع التمشي متاعكم للإنتقال الديمقراطي. وكان عندكم ما تشدّو عليه من نشر لأخبار زائفة وإلا تشهير، قدّموه للقضاء المدني ووقتها تولّـي حكاية أخرى! أما أساليب الرّافل راهي أساليب ستالينيّـة  ما تليقش بثورة.
- الحاكم والجهاز الأمني : تفكّـر إلي إنت مواطن، وطول ماك حاسب روحك فوق المواطن راهو باش تقعد مكروه و منبوذ. أما الفاسدين والمجرمين منكم، فالحساب تحت التوتة، نهار إلي تولي عندنا جمهورية بالرسمي وهذا مش بعيد.
- أخي المواطن : كان حلم الجمهورية هاذا عاجبك وكان تحب العام الجاي نحتفلو لأوّل مرّة بعيد الجمهورية على قاعدة : برّى قيد روحك باش تنتخب، لأنّـو  باش تكون عندك جمهورية لازمك تختار شكون يمثّـلك و ياخذلك حقك من إلي ظلمك. وحتى كان مازلت ما تعرفش شكون تحب يمثّـلك فإني متأكد أنك تعرف على الأقل شكون ما تحبش يمثّـلك، وهذا في حدّ ذاتو سبب كافي باش تمشي تنتخب. ولذا ساهلة ياسر: هزّ بطاقة تعريف، برى لأقرب بلديّـة، شد الصف كان لزم ميسالش، شوية سخانة وتتعدى، كلو يهون مقارنة بالعباد إلي ماتت و ضحات في سبيل هالحلمة إلي اسمها جمهوريّـة تونس.

Photo de jackson Fajjari

   أخي المواطن، بينك وبين الجمهورية بطاقة تعريف، شويّـة سخانة و شوية صف... وتقييدة! وما ضاع حق وراءه طالب.

________________
   هذا المقال في إطار حملة توعوية باش الناس تمشي تقيد، لمزيد من المعلومات على الحملة هاذي انقر هنا

mercredi 20 juillet 2011

القاضي مختار اليحياوي : إلي دارو بلار... ما يحدفش الناس بالحجر !

19 commentaires
   القاضي مختار اليحياوي قرر دخول عالم  السياسة من الباب الغالط، وهو الباب متاع أنا مناضل قديم والأخرين عملاء النظام السابق. وهو في الحقيقة ماهواش وحدو إلي عندو الهواية هاذي، عندك زادة جماعة المؤتمر إلي ساعات تحسهم انو النضال عندهم هو أنك تقول لا - كيف باعث الثورة - وترفض و أي واحد ما يعملش كيفك فهو عميل ومتواطئ مع ازلام النظام البائد، آش خلى سي المرزوقي يخرجلنا بليستة متاع الأحزاب المناضلة وعددهم خمسة على حسابو  و ما وقفش عند هذا الحد بل وصف الأحزاب الأخرى وعلى رأسهم التجديد والبيديبي بأنهم احزاب بن علي...

  هذا ما يمنعش إلي  ثمة زادة هواية ثانية عند احزاب أخرى كيف النهضة، وهي ممارسة السياسة عبر التيتّـم: قعدوا كان يحسبوا في عدد المساجين والمنفيّـين، لدرجة انو اجتماعاتهم ولاّت من مستوى المسامح كريم، و الدموع إلي ثهبطوا في ها الإجتماعات أكثر من إلي ثهبطوا في مظاهرة من جرة اللاكريموجان... الحاصل،  ربي يصبّـركم أما لا اليتم ولا التاريخ النضالي متاعكم باش يحلّ مشاكل الناس متاع توا ! وثم موغابي، الدكتاتور الحالي متاع الزيمبابوي راهو كان مناضل كبير وحارب النظام إلي كان قبلو ...ولذا راس المال هذا راهو فالس!


   و نظرا لدرجة الإفلاس الفكري و خاصّـة على مستوى البرامج الحزبيّـة إلي وصلو المشهد السياسي التونسي، فحبيت نغتنم الفرصة باش نذكر رجال السياسة في تونس انو السياسة هي علم الحاضر و المستقبل في ما يخص الشّـأن العام ... أما التّـاريخ متاعكم الشخصي فأكثر ما يمكن انو نقولولكم عليه  هو "شكر الله سعيكـم!". الله غالب عالم السياسة عالم ما فيهش الإعتراف بالجميل، مش كيما كان مفهّـمنا بن علي حيث  كنا ملزومين بالإعتراف بالجميل لصانع التغيير إلي أنقذ البلاد من مهب الرياح وقام بتضحيات جسيمة في سبيل انو يضع البلاد في الطريق الصحيح على درب النموّ والنّـماء والتّـنمية وجعلنا نتبوأ مراتب، و مكاسب و كعرفان بالجميل قعد على قلوب التّـوانسة 23 سنة و هوما كل مرة يتشحّـتو فيه باش يزيد شويّـة... الكرسي أو المسؤلية ما يعطيهالكش الشعب على أساس شنوة عملت قبل، بل على أساس شنوة ناوي  تعمل بعد !

  اليوم في تونس شنوّة عندنا؟ عندنا عباد تشتغل في السياسة، وبرامجها الوحيدة هي انو خصومها من الرجعيّين، أو انو خصومها من أعداء الدين والهويّـة أو من المطبّـعين، أو انو خصومها من ازلام النظام البائد... وبما أنا مازلنا قاعدين شويّة في النظام البائد حبيت زادة نغتنم الفرصة باش نذكر العباد إلي تمارس في السياسة، وهو في الحقيقة يقرب أكثر للتغفيص السياسي،  حبيت نذكرهم بحاجة تبدولي  مهمة:  نعت الخصوم بفلول النظام البائد وبالمتمشعين من نظام بن علي راهي لعبة مكرزة جداااه خاصة كي يبدا اكي يحب يلعبها دوسيه ماهواش نظيف.

   وهو كي تجي تشوف حتى حد ماهو نظيف، حتى إلي ما شاركش في النظام سكت عليه. ولذا بجاه والديكم،  مازالو شهرين على الإنتخابات، كمّـلوهم على خير وأخطاونا من المزايدة بالنظالية وكونو في المستوى مش كيما عصام الشابي متاع البيديبي إلي كي نغر وتنرفز خرج بالوقت كشاكشو في فمو و يفركس على الصحافة باش ينشر صابونو تقولش عليه إلي هذا شاد على خوه السماء لا تطيح. ما فيها باس كان ترتفعولنا شوية من عرك الأشخاص والحوم والتكتلات متاعكم إلى مستوى الأفكار والبرامج. وإلي مريض بالقلب وإلا نرفوزي  يبطل عليه السياسة... ديجا 6 شهر و كرهتوه  التونسي في حاجة اسمها سياسة، كل ما تحل الفايسبوك تلقى فيديو في وجهك بعنوان : تصريحات خطيرة لوجه اللوح الفلاني وإلا الفلتاني. ولذا كيما أخي المواطن وقيّـت باش تقيّـد روحك،  الأحزاب زادة وقيّـت باش تجيبولنا  شوية برامج، شوية أفكار على خاطر المزايدات هاذي متاع فلان عمل و"فلان ناشد وفلتان ما عارضش قدي أنا" راهو من الأخر ما تهمناش.

   باهي قبل ما نكمل نحب نفتح قوس على القاضي الفاضل المختار اليحياوي، ومش باش نقعد نحلل في الدوافع إلي خلاتو يتصرف بتغفيص سياسي كبير ما يليقش بيه. أما باش نكتفي بعرض شوية وقائع ثماش ما تنقص علينا العباد من المزايدة بالنضالية. أولا سي اليحياوي وبغض النظر على زلة اللسان العفوية متاع : "احنا في النهضة..." ماكاروش خرج وقال الكلام إلي قالوا، هو بالذات على لزهر العكرمي وإلا على بن عاشور و كشاكشو طالعة و أوراق في يدو يدلوح بيهم، وهذا ليس دفاعا  على العكرمي إلي يتحمل مسؤليتو في كل الأحوال،  وانما حسب المنطق إلي يقول" إلي دارو من بلار ما يحدفش الناس بالحجر"

   سي اليحياوي إلي يعيب على بن عاشور انو ماهواش مناضل مثالي وانو ما عمل شيء ضد النظام البائد، يظهرلي فيه تناسى الرسالة هاذي إلي كتبها بخط يده لبن علي (إنزل تاو تكبر)


   سي مختار اليحياوي، إلي صفحات الفايسبوك الكل ترشح فيه باش "ينظف" القضاء، الظاهر عندو وجهين. وجه السوق ووجه الدار، وجه مناضل و وجه يثمن في انجازات بن علي ثماش ما يسامحو. وجه يخليه في إجتماع الهيئة يشكر في رئيسها بن عاشور على مساعيه للوفاق - وهذا على العموم ما أنكروش وإلي حاضرين في الهيئة يأكدوه-، ووجه قدام الإعلام ما ينجمش يشد روحو و يورينا العرض إلي شفتوه في الفيديوات إلي دارت على الفايسبوك وفي هاو بن عاشور عائق أمام الوفاق، و يجب أن يقدم استقالته... مش هكا السياسة! حتى كان تتنرفز وإلا تتغشش، تذكر أنك لاهي في الشأن العام والكلمة بحسابها !

  هاو كلام اليحياوي في الهيئة - إلي كان يعملوا مزية يردوا مداولاتها علنية ومسجلة - وهذا شوية قبل مع يخرج يعمل عرعور في الصحافة.


   وباش ما نقولش مستانس، عاود عمل نفس العملة بعد ما نسمة استضافت بن عاشور إلي حكى من جملة ما حكى على اليحياوي... سيدي القاضي، من غدوة على الصباح،  طلب قناة نسمة عن طريق صحفية على أساس انو يحب على حقو في الرد - إلي على فكرة كقاضي من المفروض انو يعرف انو قانونيا حق الرد ماهو موجود  كان في الصحافة المكتوبة - الصحافية قالتلو ما ثمة حتى مشكل مبدئيا، نشوف مع إدارة البرمجة ونكلمك. ياخي طلب منها أنها تكلمو بعد ساعة، وهذاكا إلي صار، كلمتو مع العشرة ونص متاع الصباح واعلمتو أنو  إدارة البرمجة موافقة ياخي قاللها : " باهي! أما ماك تعرف نحنا القضاة هكا هاكا بالقانون، وراني بعثت ديجا عدل منفذ باش يعمللكم تنبيه عبر الطرق المباشرة"  على أساس انو طلب ذلك العديد من المرات ولم يتحصل على إجابة و قاللها انو تاو يتصرف باش يتدارك الموقف ويكلم العدل المنفذ و يقلو "سي بون"، و لكن العدل المنفذ مع نص النهار تبوانتا وجاب معاه التنبيه إلي مكتوب فيه انو إتصل بالقناة عديد المرات دون التحصل على رد...  وهذاكا إلي تنقل بعد على الفايسبوك : "القاضي الفاضل مختار اليحياوي يرسل تنبيه عن طريق العدل المنفذ لقناة نسمة حتى تمكنه من حق الرد على الهجمة الغير أخلاقية اللتي شنها عليه و على القضاء رئيس هيأة الالتفاف على ارادة الشعب بن عاشور مدة الرد 15 دقيقة"، باش في الأخير يخرج ديما ضحية ومسكين.

   الحاجة إلي تضحّـك انو  الصحفية إلي إتصل بيها كانت بارانوياك  أكثر منّـو ووكلت عدل منفذ باش يجي يعاين تليفونها وتوقيت وطول مدة الإتصالات إلي جرات بيناتها وبين سي اليحياوي قبل حتى ما يوصل العدل المنفذ متاعو.

  لهنا نحب نغلق هالقوس الكبير و نزيد نذكر انو ما حكيتش حكاية اليحياوي باش نشوهلو صورتو و إلا شماتة، و انما باش تشوفو حال السياسة إلي عندنا في تونس، و كونو متأكدين إلي فمة برشة يحياويات في النخبة السياسية من يمينها إلى يسارها بدون إستثناء. هاذي النخبة السياسية إلي في عوض ما تشجع الناس على التقييد في الإنتخابات لاهية في عرك الحوم  وفي التكمبين و المزايدة على بعضها -حتى كان جات ثمة برامج- ووحلو عندهم شهرين في هاو هذا تجمعي وهاو هذا مطبع مع الكيان الصهيوني و في التكبير وفي "لم يتغير شيء" والبكاء على الأطلال... لحد الآن حتى حزب ما أثبت انو ينجم يصلح للحكم.

   خلاصة القول، ثمة برشة عباد عندها تاريخ في النضال الحقوقي، أما كي تولي سياسة يدوروها تغفيص! السياسة وللمرة  الألف، راهي تتلهى  بالشأن العام، مش عرك الحوم ومقص هاذا وأعطي مشطة لهذاكا! ولذا سي اليحياوي وغيرو، كان عندكم ما تضيفو للبلاد مرحبا أما كان باش تولي تكمبين و متاجرة بالتاريخ النضالي متاع العباد، تاو نعطيوكم جزيرة زمبرة تنجمو تمارسو الهواية المفضلة متاعكم  وحدكم، أما نحنا توا عندنا إنتخابات وماذا بينا نشوفو شوية برامج، مش غسلان صابون!